إريكسون وكوالكوم وأيه تي آند تي يتعاونون فى مجال تكنولوجيا الجيل الخامس

 

أعلنت كل من إريكسون و”كوالكوم تكنولوجيز” إحدى الشركات التابعة لـ”كوالكوم إنكوربوريتد”  وشركة “أيه تي آند تي”، عن خطط لإجراء تعاون فيما بينها في مجال اختبارات قابلية التشغيل البيني والتجارب الميدانية على الهواء مباشرة لمواصفات موجات الراديوالجديدة (NR)الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس التي يجري تطويرها من جانب الأعضاء المشتركين في مشروع شراكة الجيل الثالث 3GPP، والتي ستشكل أساس المعايير العالمية لهذه التكنولوجيا.

وتهدف الاختبارات الميدانية التي تنوي الشركات الثلاث اطلاقها إلى المساعدة في تأسيس منظومة اتصال متطورة من شأنها تسريع نشر تكنولوجيا الجيل الخامس اعتماداً على المعايير المتوافقة مع البنية التحتية لأجهزة وموجات راديو تكنولوجيا الجيل الخامس الجديدة التي سيحددها مشروع شراكة الجيل الثالث عند استكمال اصداره الأول للمواصفات الرسمية الخاصة بها، حيث من المتوقع أن تكون تلك المواصفات جزء من الإصدار 15. 

وستدعم التجارب الميدانية التي ستشرف عليها الشركات الثلاث الاختبارات بموجات راديو ملّيمترية في (mmWave)،وذلك بهدف تسريع عمليات نشر تجارية لتكنولوجيا الجيل الخامس في النطاقات الترددية 28GHzو39GHz. وستعرض الشركات خلال التجارب تقنيات لموجات ملَيمترية خاصة بموجات الراديو الجديدة لتكنولوجيا الجيل الخامس، حيث تعمل تلك الموجات على الاستفادة من عرض الموجات المتاحة في هذه النطاقات الترددية العريضة لزيادةالطاقةالاستيعابيةللشبكةوتحقيق سرعة متعددةالجيجابت بالثانية في معدل تدفق البيانات.

وستكون هذه التقنيات مهمة للغاية لتلبيةالاحتياجات المتزايدة من جانب المستهلكين على خدمات وتقنيات الاتصال فضلاً عن تعزيز تجارب النطاق العريض في الأجهزة المحمولة للمستهلكين الناشئين مثل تقنيات الواقع الافتراضي،والحقيقة المدمجة والخدمات السحابية المتصلة. بالإضافة إلى ذلك،يسهم انتشارتقنيات الموجات الملَيمترية الخاصة بموجات الراديو الجديدة لتكنولوجيا الجيل الخامس في خفض التكاليف وتعزيز مرونة وسهولة نشر خدمات الإنترنت متعددالجيجابت بالثانية للوصول إلى المزيد من المنازل والمحال التجارية.

وستعتمد الاختبارات الميدانية التي ستجريها الشركات الثلاث منحلول أجهزة ونماذج المحطات الأساسية الخاصة بشركتي كوالكوم وإريكسونإضافة إلى موجات الطيف التي ستقدمها شركة “أيه تي آند تي”،  وذلك بهدف محاكاة سيناريوهات واقعية خلال عملية الاختبار عبرمجموعة واسعة من استخدامات وطرق نشر تكنولوجيا الجيل الخامس.

وستشمل الاختبارات أيضاً نشر تقنية الهوائي متعدد المداخل والمخارج المستخدم في موجات الراديو الجديدة الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس وفق مشروع شراكة الجيل الثالث مع تقنيتي beamformingو beam tracking لتوفير خدمات اتصال متنقلة عريضة النطاق مميزة و مستدامة في النطاقاتالترددية العالية ،بما في ذلك بيئات العمل غير المستقيمة (NLOS) ووسائل الاتصالات المتنقلة.

إضافة إلى ذلك سيتم أيضا توظيف تقنية مضاعفة تقسيم الترددالمتعامد   OFDMللموجات ضمن إطار مرن من المتوقع أيضاً أن يكون جزءاً من مواصفات موجات الراديو الجديدة الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس. ومنالمتوقع أن تنتج عن هذه الاختبارات معلومات جديدة حول التحديات التي من الممكن أن تنتج من دمج تكنولوجيا الموجات  المليمترية في الشبكات والأجهزة المتنقلة.

في هذا الصدد قال توم كيثلاي، النائب الأعلى للرئيس، قسم تصميم وهندسة الشبكة اللاسلكية في AT&T :” إن تقنية الجيل الخامس تأتي مع العديد من التحديات، إنها تقدم فرصة رائعة لإحداث تغيير جذري في الطريقة التي نستخدم بها الشبكات المتحركة على مستوى القطاع بأكمله”.

وأضاف:”نعمل على مواجهة هذا التحديات وجهاً لوجه من خلال الإختبارات المتعددة التي نجريها في مختبراتنا وفي حقول التجربة. نحن نتطلع قدماً للعمل مع إريكسون وكوالكوم على هذه التجارب القياسية حيث نعمل على تسريع الجهود القياسية والعمل بشكل حثيث لتطوير المسار الذي نتبعه لجهة إستخدام تقنية الجيل الخامس”.

وستجري اختبارات قابلية التشغيل البيني والتجارب الميدانية ،المزمع إطلاقها في الولايات المتحدة ابتداء من النصف الثاني من عام 2017،بشكل متزامن وستسرع عملية استكمال المواصفات الأولى لتقنية موجات الراديو الجديدة الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس  المتفق عليها بين الشركات الأعضاء في مشروع شراكة الجيل الثالث حيث من المتوقع ان تكون تلك المواصفات جزءاًمنالإصدار 15- الذي سيكون بمثابة المعيارالعالمي لتكنولوجيا الجيل الخامس حيث ستبنى تلك التقنية على النطاق الترددي الفرعي  6GHzوموجات الطيف المليمترية .

ويعد تتبع مواصفات مشروع شراكة الجيل الثالث أمر غاية في الأهمية لأنه سيعززمن مفاهيم الالتزام والتطابق مع المعايير العالمية لتكنولوجيا الجيل الخامس، إضافة إلى تسريع عملية التوافق مع الأجهزة والبنيةالتحتيةالمطابقة لتلك التقنية. ومن المفترض أن يسهم التركيز على معايير موجات الراديو الجديدة الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس في ضمان عمل التقنية الجديدة بشكل صحيح مع أي تحديثات يمكن أن تطرأ على موجات راديو تكنولوجيا الجيل الخامس ضمن مشروع شراكة الجيل الثالث في المستقبل.

اظهر المزيد
إغلاق