إنطلاقاً من مسئوليتها المجتمعية: “المصرية للاتصالات” توفر 18 جهاز غسيل كلوي للأطفال بالصعيد

​  

كتب: خالد أبو المجد 

فى إطار إهتماماتها بالمجتمع المصري وقعت المصرية للاتصالات اليوم بروتوكول تعاون مع “بنك الشفاء المصري” لتجهيز عدد من وحدات الغسيل الكلوي للأطفال بمحافظات الصعيد، وذلك عن طريق إمدادها بـ 18 جهاز غسيل كلوي بكافة مشتملاتها يتم توزيعها على الوحدات الصحية وفقا لاحتياجات كل محافظة.

قام بتوقيع البروتوكول، كلا من المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، والدكتور معز الشهدي نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة بنك الشفاء المصري، وبحضور عدد من قيادات الشركة والمؤسسة.

ويأتي توقيع هذا البروتوكول، في إطار ما توليه المصرية للاتصالات من اهتمام بالغ بواقع المجتمع المصري، سواء من خلال ما تقدمه من خدمات اتصالات متطورة أو من خلال القيام بمسئوليتها المجتمعية على نحو رائد، وبذل كافة الجهود الممكنة لتوفير حياة أفضل للمصريين باعتبارهم الثروة الحقيقية لمصر.

فى هذه المناسبة صرح المهندس أحمد البحيري أن توقيع هذا البروتوكول يمثل واحدا من أهم المبادرات التي تتبناها المصرية للاتصالات داخل قطاع الصحة كونها تتعلق بتخفيف معاناة الاطفال مرضى الفشل الكلوي بمحافظات الصعيد، مؤكدا سعى المصرية للاتصالات الدائم لدعم المبادرات الوطنية الهادفة، وإطلاق برامج ومشروعات من شأنها  دعم المجتمعات المحلية والمساهمة في دعم مجالات التنمية والتطوير في جميع القطاعات وخاصة داخل قطاع الصحة باعتباره أحد الركائز الرئيسية لعمليات التنمية المستدامة.

وأوضح البحيري أن التزامنا بالتأثير الايجابي في مجتمعاتنا بات يشكل أساسا قويا ومكانة أكثر عمقاً في استراتيجية أعمالنا، حيث تولي الشركة اهتمام كبير بتطوير استراتيجيتها في مجال المسئولية الاجتماعية وذلك إيمانا منها بدورها الرئيسي في تنمية المجتمع وتطويره باعتبارها شريكا للشعب المصري.

من جانبه أعرب نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة بنك الشفاء المصري، الدكتور معز الشهدي عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول مع أحد الكيانات الوطنية العملاقة ليس فقط في مجال الاتصالات ولكن أيضا في مجال المسئولية المجتمعية، مؤكدا أن هذه ليست المرة الأولى للتعاون بين المصرية للاتصالات وبنك الشفاء لدعم و تمويل القطاع الصحي في مصر، الأمر الذي يعكس الثقة التي يتمتع بها بنك الشفاء في توفير نموذج قوي للرعاية الصحية في مصر استناداً إلى الخبرة المكتسبة في مجال العمل الخيري الصحي وتوفير شبكة من أحدث النظم التشغيلية والشراكات الوطيدة مع الكيانات المعنية بتقديم أفضل الخدمات الصحية.

وأوضح الشهدي أن ما نشهده اليوم هو أحد المبادرات الحيوية التي تستهدف تجهيز وحدات غسيل كلوي بمحافظات الصعيد لتخفيف معاناه الالاف من أطفالنا وانهاء قوائم الانتظار الطويلة للعلاج، نظرا للنقص الشديد في أجهزة الغسيل الكلوي في تلك المحافظات.

 

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق