الصحفيين فى بيان لها: نؤيد الضربات الجوية ضد داعش .. وندين محاولات ضرب الوحدة الوطنية

كتب: خالـــد أبو المجـــد

أعلنت نقابة الصحفيين المصرية اليوم تأييدها الكامل للضربات التى وجهتها القوات الجوية المصرية لمعاقل الارهاب بمدينة درنة الليبية معقل تنظيم داعش الارهابى ردًا على الحادث الارهابى الخسيس الذى أستهدف الوحدة الوطنية المصرية وأسفر عن الكثير من الضحايا والمصابين الأبرياء من أبناء الوطن بمحافظة المنيا أمس.

 

وقالت نقابة الصحفيين فى بيانها:

“يعلن مجلس نقابة الصحفيين المصريين برئاسة النقيب عبد المحسن سلامة تأييده الكامل للضربات القوية والمركزة للقوات الجوية المصرية -وبالتنسيق مع الجيش الوطنى الليبى– لمعاقل الارهاب بمدينة “درنة” والتى أسفرت عن خسائر فادحة لتنظيم داعش العميل ردًا على الحادث الارهابى الخسيس بمحافظة المنيا أمس(الجمعة 26مايو)، والذى راح ضحيته 28 شهيدًا من أقباط مصر الأبرياء.

وإذ تؤكد النقابة إدانتها الكاملة لكافة الحوادث الارهابية التى تستهدف ضرب الوحدة الوطنية وزعزعة وتقويض أمن واستقرار البلاد فإنها تعلن مساندتها بكل قوة للاجراءات العقابية التى قامت بها مصر مستخدمة حقها فى الدفاع عن النفس.. وفى نفس السياق تعلن النقابة تأييدها لقرار القائد الاعلى للقوات المسلحة بتوجيه ضربات  إستباقية ضد معسكرات إعداد وتدريب الارهابيين بأي مكان فى العالم داخليًا وخارجياً.

وتطالب النقابة منظمات المجتمع المدنى والمنظمات الحقوقية الدولية ومنظمات الأمم المتحدة بالقيام بدورها الايجابى والفعال فى فضح الارهاب بكل صوره والدول الداعمة له لدرء خطره الذى يطال كافة دول العالم وهو الأمر الذى حذر منه الرئيس عبدالفتاح السيسى فى خطابه بالقمة الاسلامية الامريكية بالرياض منذ أيام.

وتطالب نقابة الصحفيين أيضا جميع المصريين باليقظة التامة وإدراك خلفيات ماحدث وما يمكن أن يحدث فى المستقبل القريب فى اطار حملات دولية ممنهجة تشارك أجهزة مخابرات كبرى وبتمويل غير محدود من بعض الدول لإخضاع مصر وفق مخططاتهم الاستعمارية كما حدث ويحدث لبعض الدول العربية.

ويبقى شعب مصر العظيم بنسيجه الواحد عصيًا عليهم رغم محاولاتهم الدؤوبة للنفاذ إليه وكسر وحدته الوطنية عبر كافة العصور حاملا مشعل واحدة من أكبر الحضارات الانسانية فى التاريخ.

وتحيا مصر…تحيا مصر”

 

 

اظهر المزيد
إغلاق