سوق قيمته 2.7 مليار دولار: إنطلاق القمة الأولى للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط في مصر


 أكد حسين محي الدين، مدير عام شركة robusta، المنظمة للقمة الأولى للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط أن الهدف منها هو زيادة مدى اعتماد الشركات على التقنيات الرقمية، وتمكين الشركات الناشئة في مختلف الصناعات والقطاعات من خلال تطوير إمكانات التجارة الإلكترونية في المنطقة وفقًا لأحدث التطورات والإبتكارات العالمية.

وأضاف: “لقد دعمنا تقدم التجارة الإلكترونية في مصر منذ بدايتها منذ أكثر من 10 أعوام، وقد شهدنا هذا التحول الرقمي الهائل في طرق البيع بالتجزئة التقليدية إلى التجارة الإلكترونية والعمليات الإفتراضية، والآن أصبحت التجارة الإلكترونية لاعبًا أساسيًا في تنمية الإقتصادات على مستوى العالم ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على وجه الخصوص”.

جاء ذلك تعليقاً على إطلاق أول قمة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فى مصر الأسبوع الأخير من سبتمبر الجارى، بحضور نخبة من المتخصصين في هذا المجال، وذلك لاستعراض مختلف الإتجاهات الجديدة والتقنيات والأدوات التقنية في مجال التجارة الرقمية في المنطقة.

ومن المقرر لهذا الملتقى أن يتم تنظيمه سنوياً لأصحاب الأعمال التي تعتمد على التجارة الإلكترونية والخبراء والمتخصصين لبحث آخر التطورات في هذا المجال وسبل تطويره من خلال مختلف الحلول الإلكترونية والإبتكارات، مما يساهم في تحول هذا المجال في المنطقة نحو المزيد من الفعالية والتأثير في الإقتصاد، كما سيبحث الخبراء والعاملين في المجال خلال القمة الأولى اتجاهين هامين وهما الخبرات السابقة للنجاحات والتحديات وسبل طرح المزيد الفرص الإستثمارية فرص النمو في سوق التجارة الإلكترونية.

تستضيف القمة عددًا من الخبراء والمتخصصين في مجال التجارة الإلكترونية في مصر وسبل استغلال إمكانات السوق الإلكتروني منأجل تعزيز فرص نمو الإقتصاد المصري واقتصاد المنطقة. وتقوم على تنظيم هذا الملتقى الدولي شركة robusta المتخصصة في تقديم الحلول التكنولوجية والتقنية المختلفة مثل تقنيات الواقع الإفتراضي والواقع المعزز.

واوضح حسين محي الدين، مدير عام شركة robusta، المنظمة للقمة أن الحاجة إقتضت عقد ملتقى لمقارنة السوق المحلي بأمثلة عالمية مثل السوق الأمريكية التي يصل عدد المعاملات الإلكترونية فيها إلى 20% بالمقارنة مع السوق المصري الذي تصل نسبة المعاملات الإلكترونية فيه 2% فقط، ومن هنا فإن ملتقى التجارة الإلكترونية يمثل فرصة واعدة لبحث التحديات والوقوف على الحلول التي تزيد من هذه النسبة.

كما تستهدف القمة أصحاب الصناعات والمشروعات الناشئة في مصر، لذلك فإنها ستتضمن مسابقة لل start-ups لتشجيع رواد الأعمال لكي يصبحوا من أصحاب المشروعات المبتكرة وليضعوا أفكارهم في إطارات أكثر قربًا للتنفيذ على أرض الواقع من خلال التجارة الإلكترونية، ويأتي هذا في وقت أوضحت فيه الإحصائيات عن الأسواق الناشئة أن نسبة 35% من الشباب يسعون إلى إنشاء مشروعاتهم المستقلة. وبنسبة تتجاوز 50% من التعداد السكاني تحت 30 سنة، فإن مصر من الأسواق الواعدة بنمو وطفرة في مجال التجارة الإلكترونية.

الجدير بالذكر أن القمة سوف تستضيف عددًا من الشركات من مختلف القطاعات ومن أهمها القطاع البنكي والمصرفي وقطاع الشركات في مجال الدفع الإلكتروني ومشغلين الإتصالات وخدمات المحمول، هذا بالإضافة إلى شركات قطاع العقارات من أهم اللاعبين في مصر والمنطقة. وتتعاون robusta مع رعاة مثل “بي تك” التي تعد من أكبر الشركات في مجال الأجهزة المنزلية والإلكترونية، حيث ستقوم برعاية الحدث في الفئة التيتانيوم، و في الفئة البلاتينيوم Wuzzuf، منصة فرص العمل الإلكترونية الأوسع انتشارًا في مصر، هذا بالإضافة إلى فوري، منصة الدفع الإلكترونية المتميزة التي ترعى حفل تسليم جوائز التجارة الإلكترونية التي تقام ضمن فعاليات القمة، وآخيرًا تشارك نستلة، الشركة الرائدة في مجال الصناعات الغذائية، كراعي ذهبي للفعالية. كما تدعو القمة الجميع إلى المشاركة سواء من خلال الرعاية حيث أنها الملتقى الأول من نوعه، أو من خلال المشاركة بآخر القراءات للمشهد الحالي على ساحة التجارة الإلكتورنية وبحث سبل تفعيلها في المزيد من المجالات والصناعات.

 

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: “البريد” يطلق: “UGOTBOX”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!