لأول مرة في مصر والعالم العربي: “البرمجيات” يعلن إنطلاق فعاليات مؤتمر DevOpsDays 2018


أكدت مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، أن نشر الوعي والاعتماد على التكنولوجيات والمنهجيات الحديثة في مجال صناعة البرمجيات يمثل ركيزة أساسية في منظومة عمل الهيئة والتي تقوم بتنفيذها من خلال مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات بالهيئة.
وأشارت رشاد إلى الدور المحوري الذي يلعبه المركز كمنظمة رائدة تعمل على تعزيز جودة وكفاءة ومستوى الابتكار في شركات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المصرية وتحسن من قدرتها التنافسية العالمية من خلال تبني وتطوير أحدث التقنيات، والارتقاء بمستوى الكوادر والمهارات البشرية العاملة بتلك الشركات.
جاء ذلك تعليقاً على أعلان مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات “سيك” بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” اليوم عن انطلاق فعاليات مؤتمر “DevOpsDays القاهرة 2018” والذي ينظمه المركز بالتعاون مع عدد من شركات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات العالمية العاملة في مصر.
وأضافت مها رشاد أن ذلك كله يخلق بيئة عمل مواتية في مصر ويعمل على تعزيز مكانتها كموقع جاذب للاستثمارات الأجنبية في هذا المجال، ويعزز من إمكانات الشركات المحلية لزيادة صادراتها من منتجات وخدمات التكنولوجيا إلى جميع أنحاء العالم.
يذكر أن منهجية “ديفوبسDevOps ” تمثل أحدث الاتجاهات التكنولوجية داخل مختلف المؤسسات، بوصفها مجموعة من الممارسات والأدوات التقنية الثورية التي تعزز التواصل والتفاعل بين مطوري البرمجيات وخبراء إدارة مشروعات تكنولوجيا المعلومات بما يؤدي إلى خفض التكاليف وتحسين وتسريع الإنتاجية، وتنفيذ العمليات ذات الصلة بشكل أكثر موثوقية وكفاءة.
هذا وقد بدأ المركز في تقديم خدمات التدريب على منهجية وتقنيات ديفوبس منذ منتصف عام 2017 حيث تم عقد 6 دورات تدريبية شهدت تخريج 80 متدربا. وأسهمت الجهود التسويقية التي تمت على مدار عام في رفع مستوى الوعي باستخدام هذه المنهجية في إطلاق المركز لخدمات استشارات ديفوبس لعملائه من الشركات المحلية، وذلك ضمن منظومة متكاملة من الخدمات التي يقدمها المركز وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لرفع كفاءة الشركات العاملة في القطاع أو الشركات والجهات التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عملياتها.
ومن جهته، أكد الدكتور حسام عثمان، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات، خلال كلمته في افتتاح المؤتمر أن مفهوم التحول الرقمي أصبح الشغل الشاغل لمختلف المؤسسات، وأن منهجية “ديفوبس” في مجال البرمجيات هي الأقرب لتحقيق هذه المعادلة غير أن استخدامها ينطوي على كثير من التحديات من بينها تطوير ثقافة وبيئة عمل واحدة تربط التطوير مع عمليات التشغيل، وهذا ما دفع المركز إلى تعزيز جهود نشر الوعي بتلك التقنيات من خلال هذا المؤتمر والذي يتم تنظيمه لأول مرة في مصر والعالم العربي.
وتتضمن فعاليات المؤتمر، الذي يتخذ “دور تقنيات الديفوبس في التحول الرقمي” شعاراً له، سلسلة من النقاشات حول تطبيقات ديفوبس للهواتف المحمولة، وتطبيقات ديفوبس في المشروعات التجارية، والتحديات المرتبطة بتطبيق منهجية ديفوبس في مشروعات التعهيد، واختبار البرمجيات التي يتم انتاجها بناءاً على منهجية الديفوبس آليا وغيرها من الموضوعات التي سيقوم خبراء المركز وحشد من المتخصصين من الخارج بعرض خلاصة تجاربهم وأحدث الممارسات والأدوات بشأنها.
جدير بالذكر أن Devopsdays هي سلسلة عالمية من المؤتمرات الفنية ذائعة الصيت انطلقت فعالياتها الأولي في بلجيكا عام 2009، وتتناول عمليات تطوير البرمجيات وعمليات البنية التحتية لتقنية المعلومات والعوامل المشتركة بينها.
ويذكر أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات قد تم إنشائه في يونيو عام 2001 بهدف دعم وتطوير صناعة البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر والسعي إلى الارتقاء بمستوى الصناعة حيث يقدم كافة خدمات الاستشارات والتقييم والاعتماد والتدريب ويهتم بترويج استخدام معايير قياسية للصناعة بهدف جعل الشركات قادرة على استيعاب التكنولوجيا الحديثة وتصدير منتجاتها للأسواق الإقليمية والعالمية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخبار مصر .. الخميس ١٥ أغسطس ٢٠١٩

error: Alert: Content is protected !!