للمرة الأولى..إطلاق النسخة العربية من تقرير اليونسكو للعلوم حتى عام ٢٠٣٠


أشار الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إلى أهمية التقارير التي تتناول مؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ودورها في رسم السياسات المستقبلية.. جاء ذلك فى كلمته خلال إحتفال أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة بإطلاق النسخة العربية من تقرير اليونسكو للعلوم حتى عام ٢٠٣٠، لأول مرة باللغة العربية.

وأوضح الدكتور محمود صقر، فى كلمته الدور الذي يلعبه المرصد المصري للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بالأكاديمية في متابعة ورصد هذه المؤشرات، قائلاً أنه سعياً من الاكاديمية لتدعيم دورها الريادي في نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا على المستويين المحلى والدولي ودعم اللغة العربية في المحافل العلمية المحلية والدولية، قامت بترجمة التقرير للعربية في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الجانبين.

جدير بالذكر أن التقرير الذي يقع فيما يزيد عن سبعمائة صفحة، يقدم صورة شاملة ومتكاملة لواقع منظومة العلوم حول العالم، ويشمل ذلك القدرة على الابتكار ومؤشراته، القابلية للحركة والتنقل، والقضايا المتعلقة بالبيانات الضخمة.

ويشير التقرير إلى أهم المؤثرات على سياسة العلم والتكنولوجيا والابتكار، وعلى حوكمة العلوم، ويوضح الاتجاهات العالمية في الإنفاق على البحث والتطوير، وكذلك الاتجاهات العالمية المتعلقة بالموارد البشرية.

ويتناول التقرير بعض القضايا الشائكة مثل الإشكالات الشائعة في كثير من الدول، كتلك التي تحاول إيجاد توازن بين الالتزام المحلي والدولي في مجال البحوث، أو بين العلوم الأساسية والتطبيقية، وخلق المعرفة الجديدة والمعرفة القابلة للتسويق أو العلم من أجل الصالح العام مقابل العلم من أجل أغراض تجارية وغيرها من الإشكاليات، ويستعرض التقرير بالتفصيل لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا حول دول العالم بما في ذلك دول المنطقة العربية.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“البيئة” و”فودافون” يوقعان لدعم “تدوير المخلفات الإلكترونية والتخلص الآمن منها”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!