“اتصالات مصر” تستكمل مجهوداتها لخدمة قطاع الصحة في مصر

حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر

التزاماً بواجبها تجاه المجتمع المصري، واصلت شركة “اتصالات مصر” تتوسعاتها في مبادرات الرعاية الصحية، وذلك بأطلاق عدد من القوافل الطبية المتخصصة بـ 6 محافظات والتي تستهدف خدمة أكثر من 2000 مواطن.. يأتى ذلك في إطار حرصها على دعم وتطوير قطاع الصحة في مصر.

وفي هذا الإطار قال حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر: “يعد قطاع الصحة من المحاور الهامة التي تعمل عليها الدولة بشكل مكثف وملموس وذلك في إطار خطة مصر التنموية 2030 لدعم وتطوير هذا القطاع.”

وأضاف: “العمل على حل التحديات التي تواجه مصر تأتى على رأس اولويات استراتيجية اتصالات مصر، ومن أهم هذه التحديات المشاكل الصحية خاصةً مكافحة فيروس سي حيث انه يعد من أكبر المشاكل الصحية، بالإضافة إلى توفير الكشف والفحوصات اللازمة من خلال القوافل الطبية لضمان تأمين وصول الخدمات الصحية إلى أكبر شريحة من الأسر الأكثر استحقاقاً”.

وأستكمل الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر: “نعمل على مبادرات تسهم في الارتقاء بصحة الافراد لأننا نؤمن بضرورة تحسين سبل العيش والطموحات المستقبلية للمواطنين لتحقيق التنمية المستدامة والتي يأتي في مقدمتها تحسين خدمات الرعاية الصحية.”

جدير بالذكر أن شركة اتصالات مصر قامت خلال عام 2018 في قطاع الصحة بإطلاق وتنظيم أكثر من 14 قافلة طبية بستة محافظات وهم: الجيزة، الفيوم، بورسعيد، بني سويف، الشرقية، والدقهلية، وذلك بالتعاون مع جمعية بداية للأعمال الخيرية وجمعية اصدقاء معهد القلب القومي وشركة فاركو.

وقدمت أيضاً مع جمعية بداية أكثر من 6 الاف خدمة طبية وفحص وعلاج أكثر من 3 آلاف مواطن في تخصصات (العيون والجلدية والعظام والأطفال)، كما وفرت 3 الاف خدمة طبية بالتعاون مع جمعية أصدقاء معهد القلب بالقوافل الطبية للكشف عن أمراض القلب بمحافظتي بورسعيد والدقهلية، خلالها تم فحص أكثر من آلفان مواطن من بينهم أطفال، إضافة إلى ذلك قامت الشركة بتقديم قافلة فيروس سي بديوان وزارة التضامن الاجتماعي تم خلالها توفير 1000 خدمة طبية خدمت أكثر من 1000 موظف من داخل الوزارة.

وقد بدأت اتصالات مصر التركيز على “ملف الصحة” منذ عامين باعتباره أحد الملفات الحيوية والملحة من خلال مبادرات تهدف جميعها إلى تطوير وتحسين هذا القطاع كونه أحد اهم القطاعات التي تحتاج دعم، خاصةً وان الشركة تؤمن ان هذا التطوير لن يحدث إلا بتكاتف القطاع الحكومي والخاص، وتهدف المبادرات إلى تأمين وصول الخدمات الصحية إلى أكبر شريحة من الأسر والافراد والأطفال من خلال توفير خدمات في مجالي العلاج والتوعية.

لم تكن القوافل وحدها أبرز فعاليات الشركة في قطاع الصحة ولكن اتجهت ايضاً إلى المشاركة في حملة “100 مليون صحة” بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث قامت الشركة مع بداية الحملة بإرسال رسائل نصية لعملائها تحت شعار “Stop HCV” وذلك في 9 محافظات: الإسكندرية، جنوب سيناء، بورسعيد، مرسى مطروح، أسيوط، البحيرة، الفيوم، القليوبية، ودمياط للتوعية بأهمية الحملة وتسليط الضوء حل فوائدها.

إضافة إلى ذلك، وفرت الشركة لموظفيها في مختلف المحافظات قافلة خاصة للكشف على فيروس سي والامراض الغير سارية وذلك ضمن فعاليات الحملة وسوف تستمر حتى المرحلة الثالثة والتي ستبدأ في مارس 2019.

يذكر ان الشركة قد قامت بالعديد من المبادرات الأخرى في هذا القطاع حيث قامت بالتبرع للمستشفيات العامة بمفروشات لتجهيز اكثر من 1000 فراش، كجزء من مساهمة الشركة في دعم منظومة الصحة، وكذلك تم تنظيم حملة للتبرع بالدم من قبل الموظفين داخل الشركة لصالح مستشفى أبو الريش المنيرة ومستشفى القصر العيني، كما قامت الشركة بالمساهمة في تطوير السبل التكنولوجية “بمتحف نجيب باشا محفوظ” بقسم أمراض النساء والتوليد بكلية طب قصر العيني، الذي يعد أكبر وأقدم مستودع عينات للأجنة، والأول من نوعه في استخدام طرق العرض الرقمية ودمجها في المنظومة التعليمة في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صفحة التكنولوجيا بجريدة المشهد – العدد 308

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!