الرئيس السيسى يشهد توقيع مذكرة تفاهم فى مجال تكنولوجيا المعلومات بين مصر وكوت ديفوار


في إطار زيارته إلى جمهورية كوت ديفوار، شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس جمهورية مصر العربية، مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم لتعزيز التعاون بين دولة كوت ديفوار وجمهورية مصر العربية، تضمنت إتفاقات فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد عقد جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس الإيفواري “الحسن واتارا” بمقر القصر الجمهوري بأبيدجان، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين.

من جانبه أكد الرئيس “واتارا” على متانة العلاقات الثنائية والروابط الممتدة بين مصر وكوت ديفوار، معرباً عن تطلع بلاده لتدعيم مظاهر تلك العلاقات بين البلدين، خاصةً في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكذا على الصعيد الاقتصادي، وذلك في ظل حرص كوت ديفوار على تشجيع الاستثمارات المصرية بها، ومشيداً في هذا الصدد بنشاط الشركات المصرية العاملة في كوت ديفوار، مع تأكيد حرص حكومته على توفير كافة التسهيلات اللازمة لها وتذليل أية عقبات قد تواجهها.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس السيسى أعرب خلال المباحثات عن اعتزازه لكونه أول رئيس مصري يزور أبيدجان، ومن ثم تطلع مصر لأن تساهم هذه الزيارة في فتح آفاق التعاون بين البلدين بما يحقق نقلة نوعية في مستوي العلاقات الثنائية، مؤكداً حرصه على تضمين كوت ديفوار في أول جولة إفريقية عقب تولي مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي، وذلك انطلاقاً من تقديرنا لدورها الهام في إقليم غرب أفريقيا.

وأكد الرئيس وجود آفاق واسعة لتطوير مستوى التعاون الاقتصادي بين مصر وكوت ديفوار، مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية العمل على الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين لتتسق مع مستوى العلاقات الثنائية المتميزة، ومنوهاً كذلك إلى حرصنا المتبادل على تعزيز تواجد الشركات المصرية العاملة في كوت ديفوار وتشجيع شركات جديدة على الاستثمار هناك.

كمأ أشار الرئيس إلي استعداد مصر لتقديم الدعم لكوت ديفوار على صعيد مشروعات البنية التحتية في مجال تكنولوجيا المعلومات، وذلك في ضوء الخبرة المصرية العريضة في هذا الشأن، وأكد كذلك حرص مصر على تعزيز التعاون مع الأشقاء الإيفواريين في مجال بناء القدرات والتدريب في مختلف المجالات المدنية والعسكرية.

وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيسين اتفقا في ختام المباحثات على تفعيل دور اللجنة المشتركة بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية، وذلك لمتابعة ودفع مختلف مجالات التعاون الثنائية.

من جانبه قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: “تشرفت بأن يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيره الإيفوارى الحسن وتارا توقيع بروتوكول التعاون مع كلود إسحاق دي وزير الاقتصاد والتحول الرقمي الإيفوارى بالعاصمة أبيدجان”.

وأضاف وزير الاتصالات أن هذا البروتوكول يعد خطوة هامة ومثمرة في تعزيز وتفعيل الشراكة مع مصر، معرباً عن أمله فى تحقيق تعاون مثمر في مجالات التحول الرقمي، والأمن السيبراني، وإنشاء المناطق التكنولوجية، وتطوير وبناء القدرات التكنولوجية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخبار مصر .. الخميس ١٥ أغسطس ٢٠١٩

error: Alert: Content is protected !!