هبوط حاد فى سوق الهواتف المستعملة على خلفية أزمة هواوى

رن تزنفيه مؤسس شركة هواوي الصينية

فى تطورات عاجلة ومفاجئة أظهرت المؤشرات العالمية انعاكس أزمة “هواوي” مع الحكومة الأميركية على سوق الهواتف المستعملة.
وأظهرت المؤشرات هبوط أسعار أحدث جهاز أطلقته الشركة الصينية مؤخرا إلى مستوى قياسي، مقارنة مع أجهزة شركات أخرى لا تزال تحتفظ بأسعار أعلى بكثير.
ففي أحد أكثر مواقع الهواتف الذكية شعبية في بريطانيا، يمكن بيع هاتف +Samsung S10، وهو في حالة جيدة، بمبلغ 510 جنيهات إسترلينية (10500 جنيه مصرى)، بينما يعرض الموقع نفسه، أحدث أجهزة هواوى، جهاز Huawei P30 Pro، وهو في حالة جيدة أيضا، بمبلغ 100 جنيه إسترليني فقط، أي أقل من 130 دولارا (285 جنيه مصرى فقط).
وبينما فقد هاتف “سامسونج” حوالي 45 بالمئة من قيمته عند بيعه مستعملا، وهذا وضع طبيعي، فقد جهاز “هواوي” ما يقرب من 90 بالمئة من قيمته، وفق ما ذكر موقع “فوربس”.
وأطلقت شركة “هواوي” هاتفها الجديد، الذي يطلق عليه اسم “بطل الهواتف الرائدة”، في نهاية الربع الأول من العام الجاري، بعدما تم تزويده بأحدث إمكانات ومزايا التصوير الفوتوغرافي، وطرحت شركة هواوي هاتفها الجديد Huawei P30 Pro بسعر 900 جنيه إسترليني (قرابة 20000 جنيه) في المملكة المتحدة، وهو نفس سعر +Samsung S10 مع مساحة تخزين مكافئة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لمتابعة تكليفات الرئيس: رئيس الوزراء يجتمع مع وزيري التعليم العالي والاتصالات

error: Alert: Content is protected !!