بأقلام القراء: “علشان وطنه يعيش”


ﻗﻮﻟﻲ ﻳﺎ ﺍﺑﻨﻲ: ما شفتش إﺑﻨﻲ ؟

ﻛﺎﻥ ﻻﺑﺲ ﺯﻳﻚ ﺗﻤﺎﻡ

ﻛﺎﻥ ﻟﺴﻪ ﻣﺨﻠﺺ ﻋﻼﻡ

ﻛﺎﻥ شايل بيت بحالو

ﻟﻮ شفته قوله أﺑﻮﻩ ﺟﺎﻟو

ﻭﺍﻟﺸﻘﻪ ﺧﻠﺼﺖ ﺩﻫﺎﻥ

ﻭخطيبتك ﺑﺘﺴﻠﻢ ﻋﻠﻴﻚ

ﻭﺍﻟﻌﻴﻠﻪ ﺑﻌﺘﺎﻟﻚ ﺳﻼﻡ

ﺍﺑﻨﻚ ﻳﺎ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻋﻨﺪ ﺭﺑﻪ .. ﺷﻬﻴﺪ ﻳﺸﻔﻊ ﻟﻼﻧﺎﻡ

ﻳﻤﺴﻚ ﺍﻳﺪﻳﻚ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎمة .. ﻳﺤﻤﻴﻚ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺰﺣﺎﻡ

وياخدك ﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﺠنة .. ﻭﻳﺮﻓﻌﻚ أعلى ﻣﻘﺎﻡ

ﺍﺑﻨﻚ ﻣﺎﻣﺘﺶ ﻳﺎ أﺑﻮﻳﺎ .. ﺍﺑﻨﻚ ﺣﻲ فى أعلى ﺍﻟﺠﻨﺎﻥ

آﻩ ﻳﺎ ﻭلدى

ﺧﺪﻙ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﻨﻲ ﻭﺍﻧﺖ ﻑ ﻋﺰ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ

ﺧﺪﻙ وسابنى ..ﻭﺳﺎﺏ ﺷﻌﺮﻱ ﺍﻟﻠﻲ ﺷﺎﺏ

ﺧﺪﻙ ﻭﺭﻣﺎﻧﻲ ﻑ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻌذﺍﺏ

ﻃﺐ ﺍﻗﻮﻝ لأﻣﻪ ﺍﻳﻪ ﻟﻤﺎ تسالنى ﻋﻦ ﺿﻨﺎﻫﺎ ﺍﻟﻠﻲ ﻏﺎﺏ ؟

والله لتصرخ ﺻﺮخة .. ﺗﺼﺤﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﻴﺶ

 ﻳﺎ جندى .. يا ظابط .. يا شاويش

ﺍﺑﻨﻲ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ فرحه ﻣﻔﻴﺶ

ﺍﺑﻨﻲ ﺭﺍﺡ .. ﻭﻣا رجعليش

ﺩه أﻧﺎ فى ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻠﻴﺶ

ﺍﺑﻨك ﻣﺎﺕ .. ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻭﻃنه ﻳﻌﻴﺶ


كاتب هذه الأبيات: محمد الهوارى .. صاحب ومدير شركة الهوارى لنقل الاثاث

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على هامش مشاركته في المنتدى العربي الألماني ببرلين: وزير الاتصالات يعقد اجتماعات مع عدد من المؤسسات والشركات ألمانية

error: Alert: Content is protected !!