بعد إلغاء جميع الطلبات المسبقة..سامسونج تعترف: تسرعنا فى إطلاق “جالاكسى فولد”

دي جيه كوه الرئيس والمدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شركة سامسونج

في مقابلة مع صحيفة الإندبندنت البريطانية، إعترف دي جيه كوه  DJ Koh، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شركة سامسونج، أن شركته “تسرّعت” في إطلاق هاتفها القابل للطي المسمى جالاكسي فولد (Galaxy Fold#) قبل أن يكون جاهزًا.

وأضاف: “كان الأمر محرجًا بالنسبة لنا.

وكانت عيوب الشاشة القابلة للطي قد بدأت بالظهور عندما بدأت SAMSUNG# بشحن وحدات مراجعة الجهاز، وكان ذلك مؤشرًا واضحًا على احتمال تسرع سامسونج في إطلاق الهاتف قبل إجراء الاختبارات الكافية في سبيل التفوق على المنافسين.

يذكر أن سامسونج عانت بعد الإعلان عن جالاكسي فولد من سلسلة من الأحداث المؤسفة التي أدت إلى قيام الشركة بإلغاء جميع الطلبات المسبقة للهاتف القابل للطي البالغ سعره 1980 دولارًا وتأخير صدوره.

جدير بالذكر أن شركة سامسونج كانت قد واجهت جدلًا مشابهًا، لكن أكبر بكثير، عندما تعرضت العديد من أجهزة (Galaxy Note 7) للاحتراق.

وكان من المفترض أن يكون هاتف سامسونج الذكي القابل للطي بداية جديدة، لكن المشاكل أعادت طرح السؤال المتعلق بما إذا كان عملاء سامسونج على استعداد لإنفاق ما يقرب من 2000 دولار على منتج قد لا يستمر لفترة طويلة، وهو السؤال الذي يُشكل لغزًا كبيرًا للشركة في حالة جالاكسي فولد.

من جهة أخرى ابتعد المسؤول التنفيذي في شركة سامسونج عن تحديد تاريخ الإطلاق الرسمي للجهاز مرة أخرى، قائلًا: إن الجهاز سيتم إطلاقه في الوقت المناسب، ونريد من العملاء منحنا المزيد من الوقت.

المصدر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير “مرصد الاقتصاد المصري”:برنامج الإصلاح حقق الاستقرار الاقتصادي واستعادة الثقة

error: Alert: Content is protected !!