رئيس الوزراء يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة البريد وجهاز تنمية المشروعات


شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للبريد، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، تهدف الى توفير حزمة من الخدمات المالية وغير المالية التي يقدمها الجهاز للمواطنين من خلال مكاتب هيئة البريد، وقام بالتوقيع عصام الصغير، رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد، ونيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك بحضور المهندس عمرو طلعت، وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ويهدف الإتفاق إلى تنويع قنوات توصيل التمويل للمشروعات المتوسطة والصغيرة، سواء الجديدة أو القائمة، ونشر وتشجيع ثقافة العمل الحر للحد من البطالة، والاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي يمتلكها الطرفان والانتشار الجغرافي لمكاتب البريد، بالإضافة الى تشجيع ثقافة الادخار بهدف تحقيق الشمول المالي لعملاء الجهاز.
ويأتي ذلك التعاون في إطار توجه الدولة نحو أهمية تحقيق الشمول المالي لمختلف فئات المجتمع، وتوفير نماذج تمويلية مختلفة لكافة قطاعات الأنشطة الاقتصادية تتناسب مع كافة شرائح المجتمع، والتركيز على الاهتمام باحتياجات الفئات ذوي الدخول المنخفضة، وزيادة مساهمة المرأة في المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وكذا تأهيل وتدريب وتحفيز الشباب من الجنسين على تبني فكر العمل الحر.
وأكد وزير الاتصالات أن هذا الاتفاق له اهمية خاصة تتمثل في أنه يساهم في الوصول بخدمات جهاز تنمية المشروعات الصغير والمتوسطة ومتناهية الصغر إلى عملائه، في مختلف المناطق والقرى في كافة المحافظات، من خلال الاستفادة من الانتشار الواسع لمكاتب هيئة البريد والتي يبلغ عددها نحو 4 الاف مكتب بريد مميكن، معبراً عن سعادته بهذا الإتفاق وتطلعه لأن يشهد ثماره من خلال مشروعات صغيرة ومتوسطة تشجع على ثقافة العمل الحر وتحد من البطالة.
وأشار عصام الصغير إلى أن مدة العمل بمذكرة التفاهم خمس سنوات؛ وبموجب هذه المذكرة يتم الاستفادة من انتشار مكاتب البريد على مستوى محافظات الجمهورية في تقديم خدمات توصيل تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر إلى عملاء جهاز تنمية المشروعات، ودعم وصول خدمات التمويل متناهي الصغر لأكبر عدد من العملاء بسهولة ويسر خاصة في الدلتا وصعيد مصر والمرأة بصفة خاصة، وتسويق المنتجات الحرفية والتراثية على الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة القومية للبريد، وفتح حسابات جارية لعملاء الجهاز ووضع آلية لها تتضمن تقديم خدمات للعملاء متمثلة في صرف المبالغ التي يقرضها للعملاء، وتحصيل أقساط القروض.
وأضاف أن الاتفاق ينص على توفير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر حزمة من الخدمات المالية والدعم اللازم للشباب من الجنسين الراغبين في إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر وفقا للمعايير والاشتراطات التي ينص عليها الجهاز، والتعاون المشترك بين الطرفين في مجالات التدريب، ولتنفيذ أعمال الربط الإلكتروني لتشغيل الخدمة وتوفير نظم الحماية والتأمين للبيانات المتداولة.
من جانبها أكدت نيفين جامع، أن التعاون مع هيئة البريد يعطي للجهاز مساحة اوسع في التعامل مع المواطنين والشباب الراغبين في اقامة مشروعات جديدة او أصحاب المشروعات القائمة الذين يريدون الاستفادة من خدمات الجهاز المالية او غير المالية فضلاً عن انه سيتم تسويق المنتجات الحرفية والتراثية لعملاء الجهاز على الموقع الالكتروني الخاص بالهيئة.
وأضافت أن مذكرة التفاهم تُتيح الإستفادة من الإنتشار الواسع لمكاتب الهيئة على مستوى الجمهورية مما يساعد علي توصيل خدمة تمويل المشروعات الصغيرة و متناهية الصغر لكافة الفئات وعملاء هيئة البريد وييسر علي الشباب الحصول علي تمويل لمشروعاتهم والاستفادة من خدمات الجهاز المتنوعة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخبار مصر .. الخميس ١٥ أغسطس ٢٠١٩

error: Alert: Content is protected !!