تنطلق سبتمبر المقبل: الدورة الثانية لقمة التجارة الالكترونية

الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

تنطلق سبتمبر المقبل فعاليات قمة التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط في نسختها الثانية، تحت شعار “تحطيم الحوجز”، التي تنظمها شركة ” robusta” العاملة في مجال الحلول التكنولوجية والتقنية في العديد من المجالات، لدعم وتطوير قطاع التجارة الإلكترونية، في إطار استراتيجية مصر 2030 للتحول الرقمي والشمول المالي.
وتعد هذه القمة الأولي المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية، وتهدف القمة هذا العام إلي خلق حوارا مفتوحا بين أصحاب المصالح من المسئولين الحكوميين، والقطاعين العام والخاص، بمشاركة عدد كبير من الشركات المصرية والعالمية في أكثر من 15 قطاع مختلف، كما تستضيف أصحاب المشروعات الناشئة، لتقديم منصة واحدة لاستعراض التطورات والتقنيات الجديدة في مجال التجارة الرقمية، ومناقشة كافة التحديات وطرح المزيد من الفرص الإستثمارية، لتعزيز هذه الصناعة في المنطقة.
من جانبه صرح حسين محي الدين، مدير عام الشركة المنظمة robusta، أن النجاح الذي حققته الدورة الأولي كان دافع قوي لإنعقاد النسخة الثانية للقمة، في ظل التطورالسريع لقطاع التجارة الإلكترونية وظهور فرص إستثمارية واعدة واهتمام الحكومة بتوفير كافة الوسائل والضوابط لتنظيم السوق لدعم الإقتصاد الرقمي.
وأضاف محي الدين، أن القمة تستهدف هذا العام استضافة أكثر 3 آلاف زائر، ونحو 80 متحدث من كبريات الشركات العالمية والمحلية، حيث تجمع القمة المعنيين بقطاع التجارة الإلكترونية، لاستعراض الاتجاهات الجديدة في مجال التجارة الرقمية وتأثيرها على القطاعات المختلفة، وكيفية الوصول لقاعدة عملاء أكبر وللجمهور المستهدف وتحقيق مبيعات أعلي، الذي ينعكس آثاره على الاقتصاد الرسمي وغير الرسمي.
وأكد حسين محي الدين، أن القمة ستقدم هذا العام محتوى مصمم خصيصًا لإفادة كافة العاملين بمجال التجارة الرقمية من خلال تغطية عدد من المحاور الهامة، حيث يتناول المحور الأول “أحدث الإبتكارات في عالم التجارة الرقمية” من خلال مناقشة الطفرة المُحققة فى تطبيقات الشراء عبر الدفع الالكترونى التي أطلقتها الحكومة وتأثيرها على السوق المصرى والقوة الشرائية.
وتستعرض القمة العقبات أمام اتجاه شركات تجارة التجزئة والبيع عبر قنوات التجارة الإلكترونية، وسوق الإعلانات والضرائب، وكيفية تغيير سوق تجارة التجزئة وتأثيرها على المستثمر، وكذلك “طرق الدفع والخدمات اللوجيستية” من خلال مناقشة استخدام المحافظ الرقمية وتأثيرها على التجارة الالكترونية، والتجارة العابرة للحدود وتحدياتها، وطرق الدفع والتحديات التى تواجهها، وسبل إدارة المخزون، وعرض ابتكارات مجال التخزين للمواد اللوجستية القابلة للتلف، وأنظمة التقسيط، وأخيرا كيفية دعم نمو الشركات العاملة في المجال، ومبيعاتها من خلال خلق تجربة تركز على العميل واحتياجاته، وذلك من خلال مناقشة تجربة العميل داخل المتجر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسئولة أورنج تشيد بإسهامات الشباب المصري في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

error: Alert: Content is protected !!