وزير الاتصالات: تدريب 5000 متدرب في مجال “الألياف الضوئية” بالتعاون مع الجامعات المصرية


أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن مصر تشهد نقلة نوعية وبناء حقيقي للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل والذي يتطلب نظم حديثة وتكنولوجيات بازغة ومنها الجيل الخامس بما يتيحه من سرعات غير مسبوقة.

وأشار الوزير إلى أنه تم توصيل أكثر من 800 موقع حكومي في محافظة بورسعيد من خلال كابلات الألياف الضوئية لتقديم الخدمات الحكومية الرقمية؛ موضحا أنه يتم العمل على تدعيم البنية التحتية المعلوماتية في مصر لكي تخدم الكم الهائل من الخدمات الذي سيتبعه تبادل بيانات بأحجام وسرعات لم تكن متاحة من قبل ومن ثم بناء الحكومة الرقمية والاقتصاد الرقمي على قاعدة رقمية ذات كفاءة عالية متميزة.

جاء ذلك خلال فعاليات ورشة العمل المتخصصة التي نظمها المعهد القومي للاتصالات بمقره بالقرية الذكية تحت عنوان “الجيل الخامس: الفرص والتحديات”، وشهدها الوزير.

تم خلال ورشة العمل مناقشة الفرص التي يمكن أن تتيحها تطبيقات الجيل الخامس في إطار خطة الحكومة للتحول الرقمي وذلك بهدف زيادة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مجالات: الصحة والتعليم والنقل وغيرها، وكذلك زيادة القدرة الإنتاجية في مجالات الصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات الإنتاجية المختلفة.

وأشار الوزير إلى التعاون البناء بين وزارته ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والذي أثمر عن اعداد الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى التعاون في بناء القدرات البشرية من خلال مبادرةB-Secure، والتدريب على تكنولوجيا كابلات الألياف الضوئية؛ مؤكدا على أنه من المستهدف تدريب 5000 متدرب في هذا المجال بالتعاون مع الجامعات المصرية بنهاية عام 2021.

يأتي ذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة لمواكبة التقنيات المتقدمة حول العالم لتحسين جودة وكفاءة الخدمات الرقمية، وتوفير سرعات فائقة لنقل البيانات.

هذا ويضطلع المعهد القومي للاتصالات بدور بارز في تفعيل منظومة البحث العلمي والعمل على رفع الوعي التكنولوجي لدي المواطن المصري والعربي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بقلم رئيس التحرير: الراقصون على سلم التكنولوجيا

error: Alert: Content is protected !!