سلطة واحة دبي للسيليكون تشارك في معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا 2019 Cairo ICT


أعلنت “سلطة واحة دبي للسيليكون”، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، عن مشاركتها في الدورة 23 من معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا 2019 Cairo ICT أهم حدث سنوي إقليمي في قطاع التكنولوجيا بمصر وإفريقيا، والذي ينطلق تحت شعار “The Digital Xperience” في الفترة من 1 إلى 4 ديسمبر بمركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

وستقوم سلطة واحة دبي للسيليكون، من خلال مشاركتها في المعرض بتعريف المشاركين بالمزايا والتسهيلات التي توفرها للمستثمرين والشركات التكنولوجية العالمية التي تسعى للانطلاق بأعمالها ومقراتها الإقليمية من إمارة دبي، فضلاً عن رواد الأعمال والشركات الناشئة الذين يجمعهم هذا الحدث سنويا من خلال فعالياته وجلساته النقاشية، بالإضافة إلى حضور عدد من الاجتماعات مع وزراء ومسؤولين حكوميين وكبار الرؤساء التنفيذيين لشركات عالمية ومحلية.

ويتمتع المعرض بمكانة إقليمية ودولية مرموقة كونه مصدر الإلهام الأكبر للمهتمين بقطاع التكنولوجيا منذ إطلاقه لأول مرة عام 1996، وحظي Cairo ICT باهتمام ورعاية شخصية من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية خلال آخر 5 دورات، وافتتح فعالياته بنفسه 4 مرات متتالية، وأطلق من خلاله عدة مبادرات محلية وإقليمية لدعم خطط واستراتيجيات التحول الرقمي في مصر ودول الشرق الأوسط وأفريقيا. ويشارك في المعرض هذا العام أكثر من 500 شركة محلية وعالمية أكدت حضورها للمعرض فضلاً عن المئات من رواد الأعمال والشركات الناشئة.

كما ستستعرض “سلطة واحة دبي للسيليكون” خلال فعاليات معرض ومؤتمرالقاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أحدث التسهيلات والحوافز التي تقدمها للمستثمرين ورواد الأعمال في قطاعات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، وأشباه الموصلات، والتكنولوجيا الحيوية، ومراكز البيانات، وتقنيات الهاتف المحمول، والإنترنت، والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى العديد من القطاعات التقنية الأخرى.

وتستهدف “سلطة واحة دبي للسيليكون” تشجيع الشركات العالمية والمشاريع الناشئة ورواد الأعمال في قطاع التكنولوجيا على تأسيس أعمالهم في المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة من خلال مشاريع ريادية مثل مشروع “دبي ديجيتال بارك”، الذي قامت سلطة واحة دبي للسيليكون بإنشائه على مساحة قدرها 150 ألف متر مربع وباستثمار تخطى 408 ملايين دولار، والذي يعد أول مدينة ذكية في دبي، ويشمل 60 خدمة ذكية باستثمار تخطى 27 مليون دولار مقدمة ضمن منصة موحدة وآمنة تجمع على نحو عال من الكفاءة بين المتطلبات التشغيلية للمنشآت واحتياجات شاغلي ومستخدمي المشاريع السكنية والتجارية.

كما تسعى للترويج لواحة دبي للسيليكون التي تعتبر شريكاً أساسياً لشركات التكنولوجيا الساعية للعمل والنمو والتوسع في المنطقة والاستفادة من الفرصة الاستثمارية الواعدة التي تتيحها دبي ومنطقة الشرق الأوسط.

وفي تعليقه على المشاركة، قال شريف كامل، نائب الرئيس التنفيذي – الشؤون التجارية في سلطة واحة دبي للسيليكون: “المستقبل في قطاع التكنولوجيا هو للشركات والمشاريع الناشئة التي تمتلك المرونة والتنوّع والابتكار المستمر والخطط المستدامة للتوسع والنمو، وهذا ما توفره واحة دبي للسيليكون من موقعها كمنطقة حرة تكنولوجية متكاملة.”

وأكد كامل أن الفعاليات الدولية الهامة مثل معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا، توفر منصة هامة للتواصل مع شركات التكنولوجيا العالمية التي تسعى إلى تأسيس أعمالها ومقراتها الإقليمية في المنطقة انطلاقاً من دبي، بالإضافة إلى اتاحة الفرصة لتعريفها بالفرص الواعدة التي توفرها المنطقة في مجال الاقتصاد الرقمي بما يضمن جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا القطاع الحيوي.

وتعد دولة الإمارات من أكبر المستثمرين في السوق المصري باستثمارات تخطت 7 مليارات دولار، فيما تحتل الإمارات المرتبة الأولى عربياً والثالثة عالمياً في ضخ الاستثمارات في الاقتصاد المصري في وسط توقعات بأن ترتفع إلى 14 مليار دولار بحلول 2024. كما شهدت العلاقات التجارية بين البلدين تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، حيث ارتفع حجم التبادلات التجارية غير النفطية المشتركة 14,6% في عام 2018 إلى 5,5 مليارات دولار.

ومن خلال حزمة واسعة من الخدمات والتسهيلات تعزز “سلطة واحة دبي للسيليكون” دورها الاستراتيجي في جذب الشركات والمشاريع الناشئة التي تقدم خدمات وسلع قائمة على التكنولوجيا سواء عبر التصنيع أو التجميع، إلى جانب مراكز التدريب والبحث والتطوير وتخزين البيانات والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة المهتمة بقطاع التكنولوجيا في الشرق الأوسط.

ويشتمل مشروع “دبي ديجيتال بارك” على مساحات مكتبية تبلغ 71 ألف متر مربع و85 محلاً تجارياً بمساحة 25 ألف متر مربع وشقق سكنية بمساحة 46 ألف متر مربع، وفندق “راديسون رد” الذي يضم 112 غرفة فندقية و59 شقة مفروشة، بالإضافة إلى مرافق الحياة العصرية كالمطاعم والمقاهي ومركزاً للمؤتمرات، ومراكز الصحة واللياقة البدنية ومسارات الجري وركوب الدراجات، ومركز للتسوق، ومواقف تحت الأرض تتسع لأكثر من 2000 سيارة.

ويمكن للشركات التي تسعى لتأسيس أعمالها في المنطقة الاستفادة من خيارات مكتبية متعددة تتوفر في 8 مبانٍ تجارية تتراوح مساحاتها بين 50 متراً مربعاً و10 آلاف متر مربع. كما يمكن للشركات الاختيار من 8 مبانٍ (Boutique Buildings) لتأسيس مقراتها الإقليمية. كما يعد سيليكون بارك مجتمعاً متكاملاً يوفر فرص العيش والعمل ضمن مبانٍ سكنية تضم 235 شقة سكنية مصممة ومجهزة بأحدث التقنيات الذكية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نوكيا” تطلق أحدث هواتفها للعالم من سفح الأهرامات

error: Alert: Content is protected !!