فيديو..الرئيس التنفيذى للمصرية للاتصالات: شركتنا “كرة الثلج” ..ونتبع سياسة “الهرم الرقمى”


قال المهندس عادل حامد، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، أن التحول الرقمى أصبح ضرورة حتمية وليس رفاهية، وذلك ما أكدته أزمة جائحة كورونا التى مرت على مصر فى العام الجارى، والذى أثبته أيضاً قطاع الاتصالات المصري فى قدرته على تخطى هذه الأزمة، بل على العكس أظهر القطاع أنه على أتم الاستعداد لمواجهة مثل هذه الأزمات.

ولفت حامد إلى أن الشركة المصرية للاتصالات والاستمثارات التى بذلتها مهدت لبنية تحتية مميزة لإستمرار تقديم هذه الخدمات دون توقف أثناء الأزمة..جاء ذلك فى تصريحات له على هامش منتدى “قمة مصر الاقتصادية”.

وأضاف: “أتبعنا فى العام 2019 وخلال الأزمة سياسة الهرم الرقمى، التى تتمثل فى 5 خطوات تتم جميعاً جنباً إلى جنب بالتزامن مع ضخ الاستثمارات الضخمة، بدأت بتطوير البنية التحتية وخدمات الانترنت، وتطوير الشبكات والعمل على زيادة سعاتها، ثم الاهتمام بمراكز البيانات واستقطاب مالكى المحتوى، ثم تقديم خدمات الحوسبة السحابية على مراكز البيانات الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات، وصولاً إلى قمة الهرم وهو التطبيقات، وهو الهدف الذى نسعى للوصول إليه”.

وأوضح: “تطبيقات الشركة المصرية للاتصالات المختلفة تصب جميعها فى التحول الرقمى، أثبتت أن المصرية للاتصالات هى “كرة الثلج” التى إنطلقت لتأخذ فى طريقها صناعات كثيرة”.

وصرح: “المصرية للاتصالات قدمت “وى باى”، الذى كان باكورة إنتاج المدفوعات الالكترونية، وكذلك خدمات التعليم قبل الجامعى والجامعى، حيث قامت المصرية للاتصالات بتوصيل 2500 مدرسة ثانوية، وقدمنا الخدمات لأكثر من مليون و200 ألف طالب ومدرس، مما ساعد فى ترسيخ ودعم عملية التعليم عن بعد.

وكشف: “كذلك بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، لدينا مشروع نعمل عليه يخص التعليم الجامعى وسيخرج للنور قريباً”.

ونوه: “وفى المجال الصحى، قمنا بربط العديد من المستشفيات والمعامل، مما يسرع عمليات التشخيص والعلاج عن بعد”.

واستكمل: “بالتعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة العدل تقوم الشركة المصرية للاتصالات بدعم عمليات التحقيق عن بعد مما له من آثار يجابية عديدة، أهمها إضافة عامل جديد من عوامل الأمان وسرعة الاجراءات والتقاضى مما يوفر خدمات إضافية للمواطنين”.

وأكد: “شاركت الشركة المصرية للاتصالات فى تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى لتقديم خدمات “تكافل وتكامل” لقرابة 3.5 مليون مواطن، من خلال شبكة المصرية للاتصالات”.

وأختتم العضو المنتدب تصريحاته قائلاً: “موجودين فى كافة الفرص والمشروعات المتاحة بكفاءة بقوة شبكتنا وبنيتنا التحتية القوية وذلك هو المحرك الداعم للتحول الرقمى فى مصر”.

 

 

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الاتصالات” تعقد ورشة عمل حول التطوير المؤسسى والتحول الرقمي

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!