“إيتيدا” و”تحديث الصناعة” و”سيمنز مصر” يتعاونون لتبنى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمى


وقعت كل من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومركز تحديث الصناعة، وشركة سيمنز مصر، مذكرة تفاهم لإنشاء وتجهيز أول مركز إبداع فى الجيل الصناعى الرابع فى مصر وذلك بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

شهد توقيع مذكرة التفاهم الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة.

يستهدف مركز الإبداع التوعية بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها العملية بالمصانع الذكية، وتبنى التكنولوجيا المتقدمة فى التصنيع المحلى، فضلًا عن التدريب على تقنيات الأتمتة والرقمنة، وتقديم الدعم اللازم فى مجالات تحفيز الابتكار الصناعى وتصميم المصانع الذكية بما يسهم فى نقل المعرفة، وتطوير القطاع الصناعى.

وقع مذكرة التفاهم المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد عبد الكريم، المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، ومصطفى الباجورى، الرئيس التنفيذى لشركة سيمنز.

وفى تصريحات له أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن هذا التعاون يجمع بين عناصر شديدة الأهمية فى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى تشمل رعاية الابداع وتنمية العمل الابتكارى والمهارات الخلاقة، بالإضافة إلى تصنيع الالكترونيات.

واضاف الوزير أن الجهود تتضافر لنقل مصر نقلة وثابة فى مجال تصميم وصناعة الالكترونيات؛ موضحا أنه تم البدء فى خطوات جادة فى مجال صناعة الإلكترونيات فى مصر خلال الفترة الأخيرة والتى كان من أبرزها توقيع عقد مع إحدى الشركات العالمية لتصنيع الحواسب اللوحية فى مصر.

وصرح أنه يتم العمل فى اطار لجنة تضم وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتجارة والصناعة وعدد من الجهات المعنية لوضع توصيات مبنية على أسس علمية سيتم رفعها إلى رئيس مجلس الوزراء والقيادة السياسية لكى تمضى مصر قدما فى مجال تصميم وصناعة الالكترونيات.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن مصر تسعى إلى مواكبة وتوطين أحدث التكنولوجيات العالمية وتحفيز تبنى تكنولوجيا التصنيع الذكى لتحقيق التحول الرقمى على مستوى كافة القطاعات الصناعية، ومن ثم زيادة التنافسية لتصبح عنصرًا فاعلا فى عصر الثورة الصناعية الرابعة.

ونوه إلى أن هذا التعاون سيسهم فى تسريع العمل نحو جعل مصر مركزاً اقليمياً رائداً فى مجال تصميم وتصنيع الإلكترونيات تنفيذا للمبادرة الرئاسية “مصر تصنع الإلكترونيات”.

ولفت الدكتور عمرو طلعت إلى أن مدينة المعرفة التى تنشئها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى العاصمة الإدارية الجديدة تمثل مجتمع معلوماتى متكامل جاذب للاستثمارات العالمية ومحفز للإبداع الرقمى والفكر الخلاق.

وكشف الوزير أن مدينة المعرفة يتم انشاؤها وفقا لأحدث النظم التكنولوجية لتكون مجهزة على أعلى مستوى لاستقبال أنشطة البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي، والتدريب المتخصص فى التكنولوجيات المتقدمة، بالإضافة إلى مقرات للشركات العالمية والمحلية العاملة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: “البريد” يطلق: “UGOTBOX”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!