أخباراتصالاتالأرشيفتقاريرحكوميةمجتمع

وزير الاتصالات: مصر تقدمت كثيراً فى ترتيب (مؤشر الأمن السيبرانىGCI)

[box type=”info” ]د. عمرو طلعت: “تفعيل منظومة الأمن السيبرانى فى مختلف قطاعات الدولة، وحماية البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمؤسسات المختلفة من المخاطر السيبرانية لابد أن يواكبه فهمٌ حقيقى من المجتمع بما يتهدده من مخاطر”.[/box]

أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن الأمن السيبرانى أصبح أحد أهم ركائز الاقتصاد الرقمى فى العالم وهو الأمر الذى يتطلب ضرورة رفع الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية.

واوضح أن تفعيل منظومة الأمن السيبرانى فى مختلف قطاعات الدولة، وحماية البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمؤسسات المختلفة من المخاطر السيبرانية لابد أن يواكبه فهمٌ حقيقى من المجتمع بما يتهدده من مخاطر فى ظل ما يشهده العالم من نمو مستمر فى أعداد مستخدمى الأجهزة والنظم الذكية، وتزايد الهجمات الإلكترونية المتعددة.

[box type=”info” ]د. عمرو طلعت: “الظروف العصيبة التى شهدها العالم نتيجة للجائحة جعلت التكنولوجيا حجر الزاوية الأساسية الذى تعتمد عليه المجتمعات فى إدارة الأعمال والمعاملات”.[/box]

جاء ذلك فى كلمة مسجلة للدكتور عمرو طلعت خلال الجلسة الافتتاحية لفعاليات المؤتمر السنوى الخامس لأمن المعلومات الذى يعقد تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء خلال الفترة من 5 حتى 7 سبتمبر تحت عنوان (الأمن السيبرانى فى عصر التحول الرقمي).

وأضاف الدكتور عمرو طلعت إن الظروف العصيبة التى شهدها العالم نتيجة للجائحة جعلت التكنولوجيا حجر الزاوية الأساسية الذى تعتمد عليه المجتمعات فى إدارة الأعمال والمعاملات مما أدى لارتفاع معدلات استخدام الخدمات الرقمية وزيادة الاعتماد على المعاملات الإلكترونية.

[box type=”info” ]د. عمرو طلعت: “وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حريصة على توفير بنية معلوماتية رقمية مؤَمنة”.[/box]

وأوضح الوزير أن التحول السريع نحو الاقتصاد الرقمى العالمى وما يتم خلاله من رقمنةٍ للعمليات والخدمات والمعاملات التجارية قد أدى لزيادة هائلة فى حجم الهجمات السيبرانية فى ضوء التطور الكبير  فى تقنيات الإنترنت المظلم على نحوٍ مكَّن مرتكبى الجرائم السيبرانية من جعلِها عابرةً للحدود.

وصرح أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على توفير كافة العناصر الداعمة لعملية التحول الرقمى من خلال مشروعات رفع كفاءة البنية المعلوماتية الرقمية بما يتيح نفاذ أكبر للمعلومات ويضمن جودة واستمرارية خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين فى ظل جهود الدولة لبناء مصر الرقمية والتى لاتقتصر فقط على رقمنة الخدمات الحكومية ولكن تتسع لتتضمن تطوير أداء الحكومة بشكل شامل وحوكمة أنشطتها.

[box type=”info” ]د. عمرو طلعت: “التحول السريع نحو الاقتصاد الرقمى العالمى وما يتم خلاله من رقمنةٍ للعمليات والخدمات والمعاملات التجارية قد أدى لزيادة هائلة فى حجم الهجمات السيبرانية”.[/box]

وأكد على حرص الوزارة على توفير بنية معلوماتية رقمية مؤَمنة حيث يتم إيلاء  اهتمامًا كبيرًا بالأمن السيبرانى وتأمين البيانات وفقًا للاستراتيجية الوطنية للأمن السيبرانى وذلك من خلال وضع منظومة وطنية لحماية أمن الفضاء السيبرانى وبناء القدرات الوطنية المتخصصة فى مجالات الأمن السيبرانى.

وأشار إلى حصول مصر على المركز الثالث والعشرين عالميًا من بين 193 دولة فى (مؤشر الأمن السيبرانىGCI ) الصادر عن الاتحاد الدولى للاتصالات، حيث حققت مجموع درجات بلغ 95,48 نقطة، بعد أن كانت قد سجلت 88,3 نقطة فى عام 2017، وذلك بناءً على المعايير التى سبق أن حددتها الأجندة العالمية للأمن السيبرانى.

error: Alert: Content is protected !!