خالد أبو المجد يكتب: “البريد تيوب” والتفكير خارج الصندوق

خالد أبو المجد

من هؤلاء الذين أستوقفنى فطرتهم الجميلة فى التفكير خارج الصندوق صديق من البريد تعرفت إليه حالاً فقط، هو أحمد فتحى، الموظف بالبريد، ووكيل مكتب بريد صبيح الفرعى بشمال الشرقية.

داخل الهيئة القومية للبريد أشخاص غير عاديين، مثلهم مثل آخرين كثيرين بقطاعات عديدة، هؤلاء الأشخاص حباهم الله عز وجل بنبوغ وسعة أفق، تجد لديهم حلولاً لمشكلات معقدة ومستعصية أنهكت من حاولوا حلها طوال سنين دون جدوى، هؤلاء النوابغ يفكرون بما يسمونه: “التفكير خارج الصندوق”.

من هؤلاء الذين أستوقفنى فطرتهم الجميلة فى التفكير خارج الصندوق صديق من البريد تعرفت إليه حالاً فقط، هو أحمد فتحى، الموظف بالبريد، ووكيل مكتب بريد صبيح الفرعى بشمال الشرقية، والموضوع بإختصار كما قاله لى أحمد أن وفاة زملائه -خاصة المغفور له بإذن الله محمد علام- مؤخراً وتركه لتركة ثقيلة من الأطفال الصغار دون عائل أو دخل يحميهم من تقلبات الأيام وتوحش الأسعار المشهود، كل ذلك كان سبباً فى طرح فكرته التى سأشرحها لكم؛ والتى أراها عبقرية ورائعة وممتازة وسهلة التنفيذ.

أحمد فتحى وكيل مكتب بريد صبيح الفرعى بشمال الشرقية

يقول أحمد: “فكرة يارب تعجب الزملاء جميعا، ممكن نعمل قناة على اليوتيوب باسم موظفى البريد المصرى الحديث، وكل يوم ننزل خدمة من الخدمات وكل تفاصيل الخدمه”.

ويستكمل أحمد فى شرح أساسيات الفكرة: “طبعا احنا كموظفين فى البريد حوالى ٣٥ ألف..يعنى لو النص اشترك فى القناة بس هيبقى ١٥ ألف مشترك، ونفتح القناة كل يوم نشوف الفيديو ونستفاد منه”.

ويضيف: “خش بقى على المهم، هنعمل القناة باسم كام واحد من الزملاء المحترمين ذوى الثقة بيننا، المشاهدات الكثيرة طبعا هيكون ليها ايراد كبير جدا ممكن بإذن الله تصل إلى ١٠ مليون فى السنة”.

ويشرح: “وعلشان نزود من الدخل للكل ممكن كل واحد فينا يشترك لأصحابه وحبايبه وأولاده، ونعمم الفكرة على مستوى العالم كله وليس مصر فقط وكل اشتراك وفتح للفيديو هتزيد ارباحنا جميعاً”.

وفيما يخص إدارة فكرته يقول أحمد فتحى: “بردوا هنختار لجنة مننا تقوم بالتوزيع كل عام، وليكن من كل منطقة زميل يقوم بمتابعة الزملاء بالمنطقة، وذلك لمساعدة حالات الوفاة وأصحاب الأمراض المزمنة، والخارجين على المعاش..وان شاء الله كمان الكل يكون له نصيب فى أرباح القناة”.

بصراحة الفكرة أعجبتنى، فقررت أن أكتب عنها فوراً، وأتمنى أن يبدأ رجال البريد فى تنفيذها، عسى أن تكون باب النجاة للمتعثرين وأصحاب الأحمال الثقيلة فى هذه الأيام..وجزاك الله خيراً يا أحمد على هذه الفكرة التى بالفعل..خارج الصندوق.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صفحة التكنولوجيا بجريدة المشهد – العدد 308

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!