آى سى تى ميدياأخباراتصالاتالأرشيفتقاريرشركات

باقى من الزمن 140 يوماً: “آى سى تى-مصر” تكشف تفاصيل صفقة “فوداكوم”

الاستماع للخبر

ict

 

قالت مجموعة فودافون العالمية، تعقيباً على بيانها الذى أعلنته أمس بخصوص بيع حصتها فى مصر، أنه من المتوقع الانتهاء من عملية إتمام نقل الملكية بحلول 31 مارس 2022.

وصرحت -طبقاً لـ CNN أن هذه الصفقة تسهم في تبسيط نظم إدارة العمليات للشركات التي تعمل بها فودافون في أفريقيا، وتعظم الاستفادة من الخدمات المالية المتطورة المقدمة لعملائها لتحقيق الشمول المالي.

وأوضحت المجموعة أن هذه الصفقة تعود بالفائدة على جميع الأطراف (فودافون العالمية وفوداكوم وفودافون مصر)، حيث تتيح الصفقة لفودافون تنظيم إدارة عملياتها في قارة إفريقيا وإعطاء اولوية للأسواق الناشئة والتي لاتزال تتمتع بالنمو والجاذبة للاستثمار.

وأوضحت أن هذه الصفقة تمثل فرصة كبيرة لفودافون مصر للاستفادة من خدمات الشمول المالي وتنوعها وتبادل الخبرات مع الأسواق الإفريقية في مجال الحلول التكنولوجية وإنترنت الأشياء.

وأشارت المجموعة فودافون مصر تمثل واحدة من أكبر الأسواق لفودافون العالمية في إفريقيا وتحتل مركزاً ريادياً في مجال تصدير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مما يتيح لها الفرصة ان تصبح مركزا للتميز في مجال الخدمات الرقمية والشمول المالي.

وأكدت مجموعة فودافون العالمية قد حصلت على التزام مجموعة فوداكوم باتفاق المساهمين الموقع مع الشركة المصرية للاتصالات، وتعتبر الصفقة قيد الموافقات الرقابية والقانونية من قبل الجهات المعنية في كلاً من مصر وجنوب إفريقيا.

جدير بالذكر أن مجموعة فودافون العالمية تمتلك 60% من شركة فوداكوم، أما النسبة المتبقية فهي موزعة بين حكومة جنوب إفريقيا وعدد من المجموعات الاستثمارية بنسب مختلفة، ويرى الخبراء أن حقيقة الأمر أن فودافون العالمية باعت فودافون مصر لنفسها، أو بالأدق نقلت إدارتها إلى إحدى الشركات التابعة لها في دولة أخرى.