فى مؤتمرها الـ 27..”المصرية للخصوبة والعقم” تناقش: “الاتجاهات الجديدة والتطورات في الصحة الإنجابية للمرأة”


ict 8

35 عالمًا من مختلف أنحاء العالم يناقشون “الاتجاهات الجديدة وتطورات الصحة الإنجابية”

تعقد الجمعية المصرية للخصوبة والعقم مؤتمرها الدولي السابع والعشرين، حول “الاتجاهات الجديدة والتطورات في الصحة الإنجابية للمرأة”، وذلك خلال الفترة من 25 إلى 26 نوفمبر الحالي.

فى هذا الصدد أكد الدكتور جمال أبو السرور، العميد السابق لطب الأزهر، ورئيس مجلس إدارة الجمعية، أنه من المقرر أن يشارك في المؤتمر أكثر من 35 عالمًا وطبيبًا من خارج مصر، ممن لهم مكانة رفيعة في مجال علاج العقم، من الولايات المتحدة، وبريطانيا، وكندا، وفنلندا، وبلجيكا، وألمانيا، واليابان، وفرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، واليونان، والهند، والمملكة السعودية، والأردن، حضورًا، أو “أون لاين”.

وأضاف د. أبو السرور أنه سيشارك في المؤتمر أساتذة وأخصائيو أمراض النساء وأمراض الذكورة من الجامعات المصرية، ومستشفيات وزارة الصحة، والهيئات التعليمية، والقوات المسلحة، والشرطة.

وأوضح الدكتور عمرو الشلقاني، أستاذ التوليد وأمراض النساء بجامعة عين شمس، والسكرتير العام للجمعية، أنه سيتم مناقشة 57 بحثًا علميًّا، حول: “الخصوبة والعقم وصحة المرأة”.. ففي مجال الخصوبة والعقم.. سيتم مناقشة مشكلة تكيس المبيض، ومضاعفاتها، والطرق الحديثة لمعالجتها، والمضاعفات التي تنتج من استخدام التكنولوجيا المتقدمة في علاج العقم، والتقليل من آثارها إلى أقصى حد ممكن، واستخدام الأدوية الحديثة للتبويض في السيدات اللاتي يعانين من العقم نتيجة الضعف الشديد في استجابة المبيضين في استخدام الأدوية التقليدية المختلفة.

وأشار الدكتور إبراهيم محروس، عضو مجلس إدارة الجمعية، إلى أن من الأبحاث التي سيتم مناقشتها؛ استجابة المناظير التشخيصية والجراحية، سواء منظار البطن أو الرحم لتشخيص وعلاج الأسباب المختلفة لحدوث العقم، واستخدام الإنسان الآلي في إجراء عمليات منظار البطن الجراحي، والجديد في استخدام الموجات فوق الصوتية في تشخيص أسباب العقم، وتبسيط وتعميم استخدام منظار الرحم في تشخيص حالات العقم، إضافة إلى الإندومتريوزيس، وأحدث الطرق لعلاج مصل هذه الحالات، ومشكلة الإجهاض المتكرر الذي في الشهور الأولى من الحمل، وأحدث الطرق المناسبة لمنع حدوثه وعلاجه، ومشكلة الحمل التوأم والحمل التوأم العالي العدد، وكبفبة القضاء على هذه المضاعفة.

من جانبه، صرح الدكتور أبو بكر النشار، أن المؤتمر سيناقش، في مجال صحة المرأة، عددًا من الأبحاث، مثل: الطرق الحديثة للاكتشاف المبكر لسرطان عنق الرحم، ومشكلة وهن العظام في السيدات، وأحدث الطرق لمنعه، وعلاجه، واستخدام الهرمونات في السيدات اللاتي تجاوزن سن الإنجاب، والمشاكل المحفوفة بها في هذا المجال، بما في ذلك طرق إعطاء هذه الهرمونات والأضرار التي قد تنتج من استخدامها للعمل على تقليل حدوثها، وتشخيصها في وقت مبكر، والجديد في وسائل تجنب الولادة المبكرة، والجديد في وسائل منع الحمل بين الأزواج في الظروف الطارئة، الطرق الحديثة في تشخيص وعلاج الحمل خارج الرحم، والطرق الحديثة في وسائل تنظيم الأسرة، بالإضافة إلى أمراض الثدي المتعلقة بالحمل والولادة، والسلس البولي والطرق الحديثة لتشخيصه وعلاجه.

وقال الدكتور محمد الشربيني، نقيب أطباء دمياط، وعضو مجلس إدارة الجمعية، إنه من المنتظر أن يشارك في المؤتمر ما لا يقل عن 600 طبيب، من أخصائيي وأساتذة أمراض النساء من مصر والدول العربية، فضلًا عن الأساتذة الأجانب، مشيرًا إلى أنه تم هذا العام منح المؤتمر 16 ساعة معتمدة من اللجنة العربية لاعتماد برامج التطوير المهني المستم، “اتحاد الأطباء العرب  ACAPPP“، و14 ساعة معتمدة من مجلس الاعتماد الأوروبي للتعليم الطبي المستمر “EACCME”.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

27.8 مليون مشترك بـ “أورنج” للهاتف المحمول

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!