أخباراتصالاتالأرشيفانترنتتقاريرمقالات

علاء القطان يكتب: لماذا يخاف الإنسان المعاصر من الذكاء الاصطناعي؟

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/27532/%d8%a2%d9%89-%d8%b3%d9%89-%d8%aa%d9%89-3-scaled/" rel="attachment wp-att-27538">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/01/آى-سى-تى-3-scaled-1.jpg" alt="" width="1000" height="42" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/01/آى-سى-تى-3-scaled-1.jpg 800w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/01/آى-سى-تى-3-scaled-1-300x13.jpg 300w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/01/آى-سى-تى-3-scaled-1-768x32.jpg 768w" sizes="(max-width: 1000px) 100vw, 1000px" />

[box type=”info” ]”لحظة الخوف الكبرى التى تمر الآن تنبع في أساسها من فقدان الإنسان المعاصر لثقته في ذاته، وفي قدرته على مواجهة هذ الكم الكبير من التحديات المتتالية بشكل عنيف”.[/box]

مازال الحديث عن الذكاء الاصطناعي يحتل موقعاً كبيراً من التقارير الإخبارية والحوارات العلمية والتلفزيونية منذ الظهور الكبير لتطبيق “شات جي بي تي”.

وأغلب البظن أن الحديث حول هذا الموضوع سيطول مع زيادة التنافس بين الشركات المقدمة لخدمات الذكاء الإصطناعي وانتشار تطبيقاته بشكل واسع من جهة؛ ومع تصاعد الجدل الأخلاقي بخصوصه من جهة أخرى؛ سواء كان هذا الجدل بسبب مدى تأثيره على مستقبل الجنس البشري أو بخصوص حدود استخداماته في المجالات العسكرية والاقتصادية.

اليوم سأتطرق لنقطة أراها محورية في هذ الجدل، وهو لماذا يخاف الناس من الذكاء الاصطناعي الآن، وكيف تحولت اللحظة التي اقترب فيها الإنسان من صناعة عقل يقترب من محاكاة عقله، من لحظة احتفاء بعظمة الإنتاج البشري إلى لحظة خوف ورعب وتوجس من المستقبل في وجوده.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/bf0492fc-dd87-4891-8f86-280c6f36a0b8/" rel="attachment wp-att-29169">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/bf0492fc-dd87-4891-8f86-280c6f36a0b8.jpg" alt="" width="840" height="442" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/bf0492fc-dd87-4891-8f86-280c6f36a0b8.jpg 665w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/bf0492fc-dd87-4891-8f86-280c6f36a0b8-300x158.jpg 300w" sizes="(max-width: 840px) 100vw, 840px" />

أرى أن لحظة الخوف الكبرى التى تمر الآن تنبع في أساسها من فقدان الإنسان المعاصر لثقته في ذاته، وفي قدرته على مواجهة هذ الكم الكبير من التحديات المتتالية بشكل عنيف في الفترة الأخيرة.

الإنسان المعاصر تم تطويعه على السؤال والشك في كل الثوابت القديمة، وتجريده من كل الروابط، مع وعد حثيث – كان يبدو متحققا بشكل كبير في حينها – بأن السؤال المستمر والتحلل المستمر من الماضي والتراث والعلاقات هو الباب للإنطلاق نحو الرفاهة وتحقيق معدلات نمو أكبر على المستوى الفردي والجماعي.

وفي إطار تلك الوعود تحرك الإنسان شرقاً وغرباً، وبات بقائه في قريته أو دولته كما هو عبارة عن استثناء، وأصبح تحدثه بلغة عالمية مشتركة وتداخله في عمليات تصنيعية -قد لا تنتمي لثقافته أو بيئته- هي عمليات طبيعية ومرحب بها على نطاق واسع.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence/" rel="attachment wp-att-29170">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence.jpg" alt="" width="1000" height="495" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence.jpg 800w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence-300x148.jpg 300w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence-1024x507.jpg 1024w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/future-medical-technology-controlled-by-ai-robot-using-machine-learning-artificial-intelligence-768x380.jpg 768w" sizes="(max-width: 1000px) 100vw, 1000px" />

صاحب هذا الوعد تقدم تكنولوجي هائل أصبح بموجبه الإنسان المعاصر ممكّنا كما لم يكن ممكّنا من قبل، وأصبحت أخبار الدنيا كلها متاحة لديه في التو واللحظة، بل وبشكل ما أصبح مقدار التقدم التكنولوجي أسرع من استيعاب الأفراد ذاتهم وأسرع من قدرتهم على التأقلم على كل طفرة جديدة.

ففي عالم البرمجة مثلا تعددت لغات البرمجة وتطبيقاتها وتغيرت بسرعة هائلة وأصبحت سنين الخبرة لمهندس برمجة كبير في لغة برمجة معينة غير شفيعة له للترقي إذا ظهرت لغة جديدة وتمكن من أداءها شباب أصغر في السن والخبرة، قس على ذلك في كافة المجالات الأخرى المتعلقة بالتطور التكنولوجي الهائل الحادث.

على جانب أخر امتلك عالم الأعمال مرونة هائلة في تنويع مصادر الدخل بسبب التقدم الهائل في عالم الاتصالات والمواصلات، وبالتالي أصبحت القدرة على الامتلاك والاستغناء أسهل كثيراً في مقابل الحفاظ على هامش ربح كبير.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/best-artificial-intelligence-applications/" rel="attachment wp-att-29171">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/best-artificial-intelligence-applications.jpg" alt="" width="1440" height="742" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/best-artificial-intelligence-applications.jpg 800w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/best-artificial-intelligence-applications-300x155.jpg 300w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/best-artificial-intelligence-applications-1024x528.jpg 1024w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/best-artificial-intelligence-applications-768x396.jpg 768w" sizes="(max-width: 1440px) 100vw, 1440px" />

وعلى سبيل المثال فالموظف في أميركا اليوم يمكن استبداله بموظف أخر من أقصى الطرف الأخر من العالم بدون تأثير يذكر على كفاءة دورة العمل اليومية، وكذلك يمكن تخفيض أو رفع عدد الموظفين بسهولة مع التغيرات المستمرة على الأداء الاقتصادي (الدولي والمحلي على حد السواء لارتباطهم ببعض بشكل غير مسبوق).

وفى لحظة وجد الإنسان المعاصر نفسه في مواجهة حقيقة هامة ومؤلمة؛ ألا وهي أنه يمكن أن يتوقف به الطريق والزمن فجأة بدون أن يكون مستوراً ببلده الأم أو ثقافته..أو تراثه.

وفي نفس الوقت تكالبت في السنوات الأخيرة العديد من الكوارث الاقتصادية والإنسانية بشكل مكثف وبتأثير مباشر أكثر من أي وقت سابق، فمع بداية الألفية حدث هجوم برجي التجارة العالمية في الولايات المتحدة، تلاها حربين دوليين كبيرين، وانهيار مصرفي في العام 2008 مروراً بجائحة عالمية تبعتها حرب أوروبية مع ضغط اقتصادي عالمي كبير.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/61448357_303/" rel="attachment wp-att-29172">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/61448357_303.jpg" alt="" width="831" height="468" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/61448357_303.jpg 700w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/61448357_303-300x169.jpg 300w" sizes="(max-width: 831px) 100vw, 831px" />

كل هذا وضع الإنسان المعاصر تحت ضغوط هائلة صاحبتها تغيرات في ترتيبات أولويات المجتمع في الكسب حيث وجد الإنسان نفسه محاصراً مع نمط جديد للكسب يعتمد على الظهور الجسدي والحسي المبالغ فيه من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

الآن يمكن تحصيل الكثير من الأموال عن طريق حركات بهلوانية أمام الكاميرا، أو عن طريق شفاه بارزة، أو عن طريق المكوث لساعات أمام البث المباشر بالكلام أو الانفعال أو الرقص أو البكاء أو الضحك.

فقد الإنسان المعاصر مع الوقت نقطة ارتكازه، وتاهت أمامه المعايير التي بها يستطيع أن يكون رؤية واضحة لإمكانياته وقدراته، وبالتالي يستطيع اكتساب ثقته بنفسه وثقته باختياراته وعواقبها على المستوى الفردي والمستوى الاجتماعي العام.

وفي نفس تلك اللحظة وجد تبشيراً جارفاً بحلول الذكاء الإصطناعي في الفضاء العام ليفكر وينتج ويوفر ويمارس الكثير من الصفات التي كانت حكراً على العنصر البشري وحده، ولكن أدرك الإنسان المعاصر أن صانعي هذا النوع من الذكاء هم من قادوه لتلك الحيرة الكبيرة تجاه نفسه وتجاه جدوى تصرفاته، بل واتجاه بقاؤه نفسه.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/%d9%81%d9%88%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b5%d8%b7%d9%86%d8%a7%d8%b9%d9%8a/" rel="attachment wp-att-29173">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/فوائد-الذكاء-الاصطناعي.jpg" alt="" width="1200" height="720" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/فوائد-الذكاء-الاصطناعي.jpg 800w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/فوائد-الذكاء-الاصطناعي-300x180.jpg 300w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/فوائد-الذكاء-الاصطناعي-1024x614.jpg 1024w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/فوائد-الذكاء-الاصطناعي-768x461.jpg 768w" sizes="(max-width: 1200px) 100vw, 1200px" />

يدرك الإنسان أن المعلومات التي تم تغذية خوارزميات الذكاء الإصطناعي بها هي المعلومات التي صاغت ملامح الواقع الذي يعيشه, بل وستكون تلك الآلة أكثر دقة وسرعة وعنفاً في صياغة الواقع الصعب الذي يعيشه، ذلك العالم المليء باللا يقين فى اتجاه كل شيء، والذي تنحسر موجات وعوده في حالة جْزر ممتدة لا يعلم لها نهاية.

نجد نفسنا الآن أمام مشهد ملحمي أسطوري..ولكنه عبثي للغاية، ففي حين اقترب الإنسان من الوصول لذروة إبداعه بمحاكاة العقل البشري وتصرفاته ودوافع أفعاله, نجد أن هذا الإنسان يصيبه الخوف العميق من نتاج هذا الفعل العظيم وعواقبه ويبدو وكأنه قد فقد ذاكرته ونسي أنه هو من صنع تلك الآلة وشيد أعمدتها وجدرانها.

هذا المشهد الغريب لم يكن متوقعا حقاً مع ذروة إحساس الإنسان بقوته في بدايات الثورة الصناعية في أواخر القرن التاسع عشر، أو حتى مع التبشير بنهاية التاريخ في أواخر القرن العشرين.

أجد أن هذا الخوف منطقي ومشروع تماما -بل وسيستمر على الرغم من إرادة الجميع- ولكني مع هذا الإحساس العارم بالخوف يراودنى تفاؤل كبير بهذا التراكم البشري الكبير.

misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/29165/%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b5%d8%b7%d9%86%d8%a7%d8%b9%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%b1%d9%81%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%88%d8%b3%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84/" rel="attachment wp-att-29175">misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/الذكاء-الاصطناعي-المعرفي-والحوسبة-المعرفية.jpeg" alt="" width="914" height="524" srcset="https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/الذكاء-الاصطناعي-المعرفي-والحوسبة-المعرفية.jpeg 698w, https://misr.com/tag/ict/" target="_blank">ict-misr.com/wp-content/uploads/2023/05/الذكاء-الاصطناعي-المعرفي-والحوسبة-المعرفية-300x172.jpeg 300w" sizes="(max-width: 914px) 100vw, 914px" />

فاليوم؛ وكل يوم تصبح التكنولوجيا مجانية في يد عدد أكبر من البشر بشكل لم يكن متاحا بهذا الاتساع من قبل، فبغرفة بسيطة وجهاز حاسوب شخصي وكاميرا هاتف محمول يستطيع المليارات من البشر تطوير العديد من الأدوات والرسائل والمعارف التي تعبر عنهم بشكل أوضح، وتصل مباشرة إلى عدد غير محدود من الناس شريطة أن يعوا حقيقة قوتهم الإنسانية وقدرتهم على تسخير الوجود ومن فيه.

ولعلي أضع تلك الآية القرآنية الكريمة نصب عيني عندما تأخذني الأفكار بعيدا: “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا”..صدق الله العظيم.

[box type=”shadow” ]كاتب هذا المقال هو [tooltip text=”المهندس علاء القطان” gravity=”nw”]يشغل المهندس علاء القطان حالياً منصب مدير الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشركة Robiquity RPA & AI المتخصصة فى الأتمتة الذكية وخدمات واستشارات تكنولوجيا المعلومات بعد نجاحها الفريد في المملكة المتحدة وأوروبا والولايات المتحدة. وعمل خلال عام 2018 ، بتمكين مفهوم القوى العاملة الرقمية في مؤسسات من المستوى الأول في الشرق الأوسط مثل فودافون، وشركة الاتصالات السعودية، وكريدي أجريكول، ومستشفى الدكتور سليمان فقيه، وشركة اتصالات، كما أقام علاقات شراكة كبيرة مع أكبر الأسماء في الصناعة الرقمية مثل مثل IBM و Blue Prism و Automation Anywhere و UiPath و PWC وغيرها. ساهم علاء القطان أيضًا في توظيف 200 روبوت في المنطقة للتعامل مع العمليات الكبيرة والحاسمة في قطاع الاتصالات، و BFSI ، والرعاية الصحية، والقطاع الحكومي. كما قام القطان ببناء وحدة أعمال RPA قوية داخل Advansys ESC مما جعلها أكبر شركة استشارية وتكامل أنظمة RPA في المنطقة بعد الأربعة الكبار في عام ونصف. انتقل المهندس علاء القطان من Vodafone Shared Services إلى Advansys ESC لتأسيس وحدة أعمال جديدة هناك لأتمتة عمليات الروبوتات، وفي هذا الدور، عمل على إضافة شريك جديد قوي للاختيار في هذه الصناعة الرائدة مدعومًا بحضور قوي في أعمال النقل الخارجي الهندسي عبر الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا والخليج. كما قاد علاء القطان عمليات الابتكار وتطوير المنتجات الجديدة في وحدة التطوير التجاري للخدمات المشتركة في فودافون عبر مراكزها الأربعة في مصر والهند والمجر ورومانيا. تتضمن الأنشطة الابتكارية للمهندس علاء القطان نقاط اتصال مع التقنيات العصرية الجديدة في مجال الاتصالات (SDN / NFV، الذكاء الاصطناعي، أتمتة عمليات الروبوتات، التعهيد الجماعي، NB IoT، مراكز الاتصال القائمة على السحابة، تطبيقات الرعاية الذاتية الرقمية، ذكاء الأعمال وتحليلات البيانات). شغل علاء القطان سابقاً منصب “مهندس أول” لتجربة العملاء في مجال التكنولوجيا في شركة فودافون مصر متخصصًا في النقل وتوصيل البيانات. بدأ القطان مسيرته المهنية كمهندس عمليات شبكات في (التبديل، الإنترنت عبر الهاتف المحمول، اتصالات البيانات ونقلها)، كما عمل في فريق البحث والتطوير الخاص بشركة فودافون مصر كمدير إنتاج. تم منح المهندس علاء القطان العديد من شهادات التقدير والتميز خلال رحلة عمله في فودافون من عمليات الشبكة، وتجربة العملاء، وأقسام البحث والتطوير، وأخيراً من خدمات فودافون المشتركة. [/tooltip]، المدير التجاري لشركة Robiquity بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.[/box]

[facebook][tweet][follow id=”misr.com/tag/ict/" target="_blank">ictmisrcom” ]

error: Alert: Content is protected !!