أخبارالأرشيفشركاتمجتمع

beIN SPORTS تستعيد أجمل ذكريات كأس العالم FIFA قطر 2022

تستعيد beIN SPORTS أجمل ذكريات كأس العالم FIFA قطر 2022، النسخة التي تم تصنيفها من بين الأفضل في تاريخ البطولة الممتد على 93 عاماً.

فبعد مرور عام على اختتام منافسات هذه الفعالية الرياضية التي استقطبت العالم بأسره، تعيد الشبكة بثّ جميع مباريات البطولة ضمن جدول زمني يتطابق مع مواعيدها الأصلية في العام الماضي.

ومع انطلاق مرحلة خروج المغلوب، يمكن لمشاهدي قناة beIN SPORTS المفتوحة استعادة ذكريات خمس قصص ملهمة كتبت تاريخاً جديداً في سجل الأدوار الإقصائية التي شهدتها البطولة:

1-زئير أسود الأطلس (مباراة المغرب ضد إسبانيا، 6 ديسمبر الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة، مع استديو تحليلي من الساعة 16:30 بتوقيت مكة المكرمة): شهدت النسخة الأولى التي أقيمت في المنطقة العربية من بطولة كأس العالم حضوراً مميزاً للكرة العربية، حيث فاق بلوغ أحد منتخباتها الدور نصف النهائي جميع التوقعات، حتى بالنسبة لأكثر المشجعين تفاؤلاً.

وكتب أبناء أسود الأطلس، الذين لم يسبق لهم الفوز في النهائيات العالمية خلال أكثر من عقدين، تاريخاً جديداً سجلوا فيه اسم المغرب كأول دولة عربية وأفريقية تصل إلى الدور نصف النهائي. ولم يكن طريق المنتخب المغربي إلى هذا الدور مفروشاً بالورود، حيث كان عليه التغلب على منتخبات عريقة مثل بلجيكا وإسبانيا والبرتغال بقيادة النجم كريستيانو رونالدو قبل أن يسطّروا المجد ويكللوا كل انتصار بدموع الفرح.

وفي تعليق لها، أكّدت حلا مشهراوي، مذيعة قنوات beIN SPORTS: “تأثرت كثيراً بأداء المنتخب المغربي، خاصةً كيفية تقدمهم في أدوار البطولة كمنتخب عربي، والطريقة التي أحضر بها سفيان بوفال والدته إلى أرض الملعب للاحتفال..كانت رسالة إنسانية جميلة”.

بينما قال المعلق الرياضي المغربي جواد بدّة: “واكبنا مسيرة أكثر من رائعة لمنتخب المغرب، الوصول حتى النصف النهائي، لا أحد كان يتوقع وصول منتخب المغرب إلى نصف النهائي. الكل تفاعل مع هذا الإنجاز، الجماهير العربية، والجماهير المغربية”.

2-ملحمة لوسيل (مباراة هولندا ضد الأرجنتين، 9 ديسمبر الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة، مع استوديو تحليلي من الساعة 20:30 بتوقيت مكة المكرمة): تم وصف هذه القمة الكروية بملحمة لوسيل، حيث سجل الحكم الإسباني أنطونيو ماثيو لاهوز رقماً قياسياً بإشهار 18 بطاقة صفراء وواحدة حمراء خلال مباراة ربع النهائي بين هولندا والأرجنتين، وهو أكبر عدد من الإنذارات يتم احتسابه في تاريخ جميع البطولات الدولية الرسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم..وكان لافتاً أن الحكم لم يُشهر أي بطاقة إلّا بعد مرور أكثر من ثلث الوقت الأصلي للمباراة.

لكن التشويق في هذا اللقاء لم يتوقف هنا، فبينما بدى المنتخب الأرجنتيني في طريقه إلى الفوز متقدماً بهدفين قبل 10 دقائق على صافرة النهاية، أعاد اللاعب الهولندي فاوت فيخهورست الآمال إلى منتخب بلاده بتسجيله هدف تقليص الفارق في الدقيقة 83 من عمر اللقاء، قبل أن يتقمّص ذات اللاعب دور البطولة بتحقيقه هدف التعادل في الدقيقة 11 من الوقت بدل الضائع، ليهدد أحلام النجم ليونيل ميسي في احتضان الكأس الذهبية الأغلى. ولكن المنتخب الأرجنتيني قلب الطاولة من جديد وحقق الفوز في النهاية بركلات الترجيح بواقع 4-3 ليضرب موعداً في نصف النهائي مع كرواتيا.

3-دموع كريستيانو (مباراة المغرب ضد البرتغال، 10 ديسمبر الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة، مع استديو تحليلي من الساعة 16:30 بتوقيت مكة المكرمة): حظي المنتخب المغربي بدعم المشجعين من مختلف أنحاء العالم، إلا أن وصولهم إلى الدور نصف النهائي كان بمثابة الضربة القاضية التي أنهت حلم كريستيانو رونالدو في الفوز بكأس العالم.

وشارك رونالدو البالغ 37 عاماً لمدة قصيرة قادماً من دكة البدلاء خلال فوز منتخب بلاده على سويسرا بنتيجة 6-1 في الدور السابق، كما تمت مشاهدته يغادر الملعب باكياً بعد خسارة البرتغال 1-0 أمام منتخب أسود الأطلس وخروجها من الدور ربع النهائي.

وأدت هذه الخسارة لنهاية حلمه في التتويج بكأس العالم، كما قلصت فرصه بمعادلة الرقم القياسي لأوزيبيو، هداف البرتغال التاريخي في كأس العالم™.

وبالنظر للموضوع بطريقة إيجابية، أصبح رونالدو أول لاعب يسجل في خمس نسخ متتالية لكأس العالم، وذلك بعد تسجيله لركلة جزاء في مرمى منتخب غانا في دور المجموعات.

وقال محمد سعدون الكواري، مقدم البرامج في قنوات beIN SPORTS: “على المستوى الشخصي، كانت مباراة المغرب ضد البرتغال هي واحدة من أهم المباريات التي قمت بتغطيتها على الإطلاق”.

4-هاري كين يضيع ركلة جزاء (مباراة إنجلترا ضد فرنسا، 10 ديسمبر الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة، مع استديو تحليلي من الساعة 20:30 بتوقيت مكة المكرمة): لقد كان الفوز قريباً جداً… لكنه ضاع بلحظة.

 

حقق هاري كين التعادل لمنتخب بلاده بتسجيله لركلة جزاء في مرمى المنتخب الفرنسي في منافسات الدور ربع النهائي، حيث قدم منتخب الأسود الثلاثة أداءً استثنائياً وظهر مستعداً للفوز بالمباراة.

لكن المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو حقق التقدم ثانية للمنتخب الفرنسي ليربك حسابات المدرب الإنجليزي جاريث ساوثجيت، وحصل كين في الدقيقة 84 من المباراة على ركلة جزاء ليجد نفسه مرة ثانية بمواجهة هوجو لوريس حارس المنتخب الفرنسي وزميله في فريق توتنهام، آملاً بتحقيق التعادل، لكنه فشل بهز شباك مرمى المنتخب الفرنسي وأضاع فرصة أن يصبح الهداف الأول لمنتخب بلاده، حيث سدد الكرة فوق العارضة لتضيع معها مرة أخرى آمال المنتخب الإنجليزي بالفوز بكأس العالم.

5-ميسي يتوّج بطلاً (مباراة فرنسا ضد الأرجنتين، 18 ديسمبر الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة، مع استديو تحليلي من الساعة 16:00 بتوقيت مكة المكرمة): قال عبد العزيز السليطي، اللاعب القطري السابق والمحلل في قنوات beIN SPORTS: “إن المباراة النهائية لكأس العالم بين فرنسا والأرجنتين هي واحدة من أفضل المباريات في تاريخ كرة القدم”.

لم تفلح ثلاثية كيليان مبابي الاستثنائية بخطف الأضواء، وعلى الرغم من تقديمه أداءً رائعاً خلال المباراة الحاسمة من خلال تسجيله لهدفين خلال دقيقتين من وقت المباراة الأصلي، إلى جانب الهدف الثالث خلال الوقت الإضافي، فقد خسرت فرنسا وفازت الأرجنتين وحقق النجم ليونيل ميسي حلمه بقيادة منتخب بلاده للفوز بكأس العالم.

وعلقت في أذهان الجميع صورة ميسي مرتدياً البشت الأسود وهو يقبل كأس العالم بفرح بعد فوزه بهذه البطولة التاريخية، ولقيت هذه المباراة أصداءً إيجابية بوصفها أعظم نهائي لكأس العالم في التاريخ.

error: Alert: Content is protected !!