أخباراتصالاتالأرشيفتكنولوجياتكنولوجيا المالحكومية

وزيرة الهجرة تتابع جهود إطلاق منصة التسوق الإلكترونية للمصريين بالخارج 

السفيرة سها جندي: البريد المصري شريك أساسي في تنفيذ هذه المنصة للاستفادة من خبراته وخدماته في شحن البضائع 

عقدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعًا مع وفد من هيئة البريد المصري، ضم كلا من حاتم الصولي، رئيس قطاع الجودة في الهيئة، إسلام خضر، مدير عام مراقبة الجودة، داليا محمود Sap Practice Director، سارة عصام Senior Sap Hybris Functional Consultant.

يأتي ذلك في إطار جهود وزارة الهجرة لإطلاق التطبيق الإلكتروني للمصريين بالخارج، والذي سيضم منصة تجمع الأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي، ومنتجات الحرف اليدوية المصرية كذلك ومقدمة لمواطنينا المصريين بالخارج.

حضر اللقاء دعاء قدري، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والمهندس محمد عباس، مستشار الوزيرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكريم حسن المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة.

من جانبها، أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، على أهمية أن تكون المنصة الإلكترونية التي ستضم جميع الأجهزة الكهربائية والأثاث والاحتياجات المنزلية، بجانب الحرف اليدوية المصرية، متطورة بما يكفى حتى يستفيد منها مواطنينا بالخارج أقصى استفادة ممكنة.

واوضحت أن هذه إحدى الخدمات والمميزات التي نعمل على أن تكون ضمن التطبيق الإلكتروني للمصريين بالخارج، ليتمكنوا من خلاله شراء ما يلزم في هذا الشق مع وجود تخفيضات يتم التنسيق لها مع الشركات والعلامات التجارية التي ستتيح منتجاتها على المنصة.

وحرصت وزيرة الهجرة على الاستماع لشرح واف من وفد هيئة البريد، حول المنصة الإلكترونية، والتي ستعمل على تطويرها شركة wavez التابعة للبريد.

حيث أكدوا أن المنصة ستعتمد على نظام الذكاء الاصطناعي في التعرف على احتياجات المصريين بالخارج داخل المنصة، كما أن المنصة ستدعم التعامل بالعملات الأجنبية مع الوضع في الاعتبار شحن وتوصيل المنتجات في التوقيتات المحددة بالداخل أو الخارج، وسيكون ذلك من خلال شركة “وصلها” التابعة أيضا للبريد المصري، وهي إحدى أهم شركات الشحن، والتى تعتمد في أعمالها على خدمات الأونلاين، وإيصال الشحنات إلى مقر العملاء في أي مكان داخليا وخارجيا.

وأكدت الوزيرة، أن تكون عمليات استخدام المنصة سهلة وميسرة وتناسب جميع شرائح المصريين بالخارج دون أي تعقيدات، حتى يتمكن جميع المصريين بالخارج من الاستفادة من هذه الميزة الكبيرة والتي ستحدث نقلة نوعية كبيرة في عمليات تسوق وشراء مواطنينا بالخارج للأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي وكل المتطلبات من هذا النوع، وإيصالها لذويهم في مصر بسهولة ويسر وكذلك بأسعار مخفضة.

كما وجهت الوزيرة أن يكون التسجيل على كافة المواقع والتطبيقات الإلكترونية للمصريين بالخارج، من خلال حساب واحد فقط وهذا أيضا للتسهيل عليهم في استخدام كل هذه المنصات التي تستهدف خدمتهم في المقام الأول، ووجهت بسرعة الانتهاء من المنصة في مرحلتها الأولى حتى يتم ضمها للتطبيق الإلكتروني الخاص بالمصريين بالخارج، والمزمع إطلاقه خلال الفترة القليلة المقبلة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبهم، أكد فريق عمل المنصة أنه أصبح لديهم تصور كامل عن طبيعة عمل المنصة والفئات التي تستهدفها، واضعين في الاعتبار كل توجيهات السيدة وزيرة الهجرة وسيتم العمل عليها بشكل فوري بما يضمن خروج المنصة بالشكل المطلوب. 

وأكدت الوزيرة سها جندي على حرصها لتعزيز استثمارات المصريين بالخارج في مصر وإتاحة قنوات مختلفة للتحويلات، من بينها التنسيق مع البريد المصري، لتيسير استفادة المصريين بالخارج من الخدمات الحديثة والمتنوعة التي يقدمها البريد، وما تشهده هذه الخدمات من تطور شامل من حيث الشكل والمضمون والتوسع في شبكة البريد وميكنة الخدمات التي يقدمها، والتوسع في تقديم أنماط جديدة من الخدمات إلى جانب الخدمات البريدية لتشمل الخدمات الحكومية والمالية وشحن الطرود. 

وأضافت وزيرة الهجرة أنها مهتمة بكيفية تيسير حصول المصريين بالخارج على الخدمات التي يقدمها البريد المصري والتي تمكنهم من إرسال تحويلاتهم النقدية إلى ذويهم في مصر بكل سهولة ويسر، ومن ثم قيام ذويهم في مصر باستقبال هذه الحوالات البريدية من خلال فروعه ومنافذه المنتشرة في كل نجع من نجوع مصر بشكل لحظي في جميع أنحاء الجمهورية، فضلًا عن شحن المستندات المؤمنة الخاصة بهم وغيرها بشكل سريع وآمن، لذلك نحتاج إلى تسليط الضوء على دور البريد المصري والترويج لخدماته والتي تصبح في مصلحة المواطن المصري المغترب.

error: Alert: Content is protected !!