نائب الوفد بالعمرانية يتسائل: ما الأسباب الحقيقية وراء توقف خدمات المحادثات عبر الانترنت ؟


تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، والمتحدث باسم حزب الوفد، بسؤال إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، موجه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس ياسر القاضي، وزير الإتصالات؛ بشأن توقف خدمات الإتصال الصوتي والمرئي ببعض تطبيقات التواصل الإجتماعي بمصر.
وصرح فؤاد في سؤاله: “جموع المصريين عبر الشبكات الإجتماعية يشكون وجود أعطال في خدمات الإتصال الصوتي والمرئي عبر تطبيقات وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة، وهي الخدمة المعروفة تقنياً باسم VOIP، وعلى الرغم من توسع هده الشكاوى الجماعية، إلا أنه لم يصدر أي تصريح رسمي من جانب المسؤولين أو الجهات المختصة في مصر لتوضيح أسباب هده المشكلة حتى اللحظة”.
وأشار فؤاد إلى أن الأزمة قد بدأت منذ مساء الخميس الماضى 20 أبريل الجاري، عقب إنقطاع خدمة الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية لفترة وجيزة لم تتجاوز 30 دقيقة، وبعدها بدأ العطل المتعلق بعدم القدرة على إتمام الإتصالات الصوتية والمرئية” الفيديو” عبر تطبيقات “فيسبوك، ماسنجر، واتس آب، فايبر” وغيرها من التطبيقات الأخرى.
وتسائل فؤاد في بيانه وما ذكره خلاله، هل جهاز تنظيم الإتصالات هو المسؤول عن إغلاق خدمات المحادثات الصوتية والمرئية المتوفرة بتلك التطبيقات عمداً؟، وإن لم يكن؛ فما هي الأسباب الحقيقية وراء توقف هذه الخدمات بهذا الشكل المفاجئ؟.
وطالب فؤاد، بإحالة سؤاله إلى لجنة الإتصالات بالمجلس لدراسته.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صور: وزير الاتصالات يتفقد أعمال إنشاء أكاديمية رعاية الموهوبين والمتميزين من المبرمجين داخل نادي المصرية للاتصالات

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!