القاضي يفتتح المؤتمر الثاني للمسئولية المجتمعية لقطاع الاتصالات


قال المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن وزارته وضعت استراتيجية للمسؤولية المجتمعية لتطويع التكنولوجيا والاتصالات لخدمة المجتمع شارك فيها كافة المعنيين والمهتمين بتنمية مجتمعنا من دولة وقطاع خاص ومجتمع مدني..جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي الثاني للمسئولية المجتمعية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأفتتحه المهندس ياسر القاضى تحت شعار”القوة في الشراكة”.

وأضاف القاضي أن الوزارة بادرت بقيادة بعض المشروعات لإنجاز هذه الاستراتيجية، وتحفيز الشركاء، و٨٠٪‏ من اعمال ومشروعات المسئولية المجتمعية تأتي من الشركات العالمية والمحلية التي تعمل في القطاع.

وصرح ان الوزارة مكلفة ببناء قواعد بيانات المواطنين، وتحديد احتياجات المجتمع، مشيراً الى ان المسئولية المجتمعية عمل جماعي يجب ان يشارك فيه القطاع بأكمله وليس وزارة الاتصالات بمفردها.

حضر مراسم المؤتمر وفعاليات الجلسة الافتتاحية الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، وكمال الدالي محافظ الجيزة، كما شارك في فعاليات المؤتمر نخبة من اهم قيادات المسئولية المجتمعية في مصر، وممثلين لشركات دولية، وكبرى منظمات المجتمع المدني، بالإضافة الى عدد من القيادات الحكومية.

يأتي هذا المؤتمر في إطار تنفيذ استراتيجية المسئولية المجتمعية التي أطلقتها الوزارة في هذا الشأن في ديسمبر 2013، والتي طورت بالشراكة مع مختلف شركاء القطاع بهدف تطويع استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من اجل توحيد جهود شركاء مثلث التنمية (القطاع الخاص- القطاع الحكومي- القطاع الأهلي) بالقطاع من خلال مسئوليتهم الاجتماعية من اجل المساهمة في تطويع التكنولوجيا لخدمة الفئات الأكثر احتياجاً والمناطق الفقيرة والمهمشة والاولي بالرعاية والمساهمة في تحقيق العدالة الاجتماعية الشاملة، وتيسير تقديم الخدمات التعليمية والصحية للمناطق الفقيرة، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وتنمية مهارات الشباب وخاصة الفئات الاولي بالرعاية.

هذا وقد شهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إطلاق مشروع العلاج عن بٌعد في محافظات الفيوم والجيزة والبحر الأحمر، كما شهد المؤتمر إطلاق الموقع الالكتروني لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية المجتمعية.

كما تم خلال المؤتمر عرض المشروعات التي تنفذ من خلال الشراكة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي شملت: مشروع التطوير التكنولوجي لــــ 48 مركز مجتمعي بأحدث أجهزة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في خمس محافظات وتم من خلالها تدريب أكثر من20 ألف شاب وشابة، كما تم التأهيل التكنولوجي لعدد 200 مدرسة مجتمعية في مختلف محافظات الجمهورية، وأيضاً تدريب الأطفال يدور الايتام ونزلاء المؤسسة العقابية.

كذلك شملت فعاليات المؤتمر جلسات حول استخدام أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المساواة في الفرص التعليمية والمعرفية، وكذلك دور المسئولية الاجتماعية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحسين جودة الحياة للمواطنين.

جدير بالذكر أن الشركة المصرية للاتصالات تعد من الشركات الرائدة التي لها مشاركة متميزة في مجال المسئولية المجتمعية وذلك انطلاقاً من التزامها تجاه المجتمع بهدف تحسين حياة المواطنين من خلال المساهمة في معالجة المشكلات ذات الأولوية والوصول لحلول عملية لها، حيث أطلقت مجموعة المصرية للاتصالات على مدار الأعوام الماضية عددا كبيراً من المبادرات والفعاليات المجتمعية في مجالات الصحة، والتعليم، وتمكين الشباب، ودمج ذوي القدرات الخاصة، وتشجيع روّاد الأعمال، وتعزيز الصلة بالمجتمع. وقد نجحت الشركة في توفير خدمات الاتصالات لسكان المناطق الفقيرة والمهمشة، ودعم المشروعات الصحية بها، بالإضافة الى دعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلال استقباله لوفد الدارسين بالخارج: د. شريف يستعرض مراحل تطور البريد

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!