أخباراتصالاتالأرشيفمقالات

خالد أبو المجد يكتب: مملكة الخواتم..!!

يبدو أن الفيلم الشهير “مملكة الخواتم” يتحقق بالفعل على أرض الواقع، فلم يعد الهاتف المحمول مجرد أداة للاتصال أو التواصل عبر الانترنت، بل تخطى ذلك بمراحل، فأصبح مشاركاً أساسياً فى كافة المهام الشخصية والحياتية، ومنبهاً ومنظماً للمواعيد الهامة، ومتابعاً للحاجة الصحية، وشاركه فى ذلك عدد من الاضافات ومن أهمها “الساعات” وقطع الأذن “إيربودز” الذكية، وظهر مؤخراً إكسسوار رقمي جديد بدأ يغزو الأسواق في العالم عرف بإسم “الخواتم الذكية”.

الخاتم  الذكي هو في الأساس جهاز كمبيوتر صغير جدا مليء بالمستشعرات، ولكنه مخصص للإرتداء على الاصبع، ويمثل أداة قوية ومجهزة بأجهزة استشعار مختلفة لقياس الحالة الصحية واللياقة البدنية، ويمكنها أداء عدد لا يحصى من الوظائف المشابهة للأجهزة الكبيرة القابلة للارتداء.

 

وتعمل الخواتم الذكية من خلال الاتصال بالأجهزة الذكية الأخرى مثل الهواتف الذكية عبر بروتوكولات الاتصال اللاسلكي مثل Bluetooth أو NFC، وتجمع هذه المستشعرات البيانات من الجسم، ويمكن عن طريقها تتبع معدل ضربات القلب وأنماط النوم ونسبة تشبع الأكسوجين في الدم ومستويات التوتر وكذلك بعض الوظائف الخاصة بالنساء، وتقوم بالتنبيه بالمكالمات الواردة أو الرسائل أو غيرها من الإخطارات المهمة، وحتى إعدادات الأمان للحسابات عبر الإنترنت، كما يصل الحد إلى التعرف على إيماءات اليد للتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية، مما يمكّن المستخدمين من ضبط منظم الحرارة أو إطفاء الأنوار أو حتى تغيير قنوات التلفزيون من خلال إيماءة بسيطة باليد، وتتيح بعض الأنواع للمستخدمين إجراء عمليات دفع لاتلامسية.

ومؤخراً بدأت الحرب بين عمالقة تصنيع الهواتف والأجهزة الذكية فى العالم، فأعلنت سامسونج إطلاق هاتفها الذكى “جلاكسى رينج”، القادر على تحديد نسبة الجلوكوز في الدم، ومتابعة قياس معدلات ضغط الدم، تعمل “أبلعلى تطوير أول إصداراتها من الخاتم الذكي “أبل رينج”، المصنوع من التيتانيوم المستخدم في مجال الطيران والفضاء والمعاد تدويره بنسبة 95% ويجمع بين خفة الوزن والمتانة ومقاومة التآكل.

ويؤكد خبراء التكنولوجيا أن سوق الخواتم الذكية سيشهد نموًا كبيرًا في السنوات القادمة، كما أن إنتاج الخواتم الذكية من المتوقع أن يتسع، حيث يُتوقع أن يزيد من 20 مليون وحدة في عام 2023 إلى ما يصل إلى 200 مليون وحدة بحلول عام 2031، خاصة مع تميزه بخفة الوزن وصغر الحجم والعمر الطويل للبطارية، خاصة بعد أن تم إنتاج أنواع خاصة منه تتوافق مع أذواق النساء فى الاكسسوارات الخاصة بها، حتى أنه من المنتظر أن ينافس وبشدة “الساعات الذكية” التى تقدم ذات المميزات.

error: Alert: Content is protected !!