بتلكو وبرينك يتعاونان لإطلاق أول حاضنة للأجهزة التقنية في منطقة الشرق الأوسط


قالت المهندسة منى الهاشمي الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو البحرين أنه من الضروري أن تؤسس مملكة البحرين قاعدة أساس راسخة تدعم رواد الأعمال، وتقدم لهم الخبرات اللازمة والمعرفة والمعلومات للسعي وراء أفكار جديدة ومبتكرة.

وأضافت أن المملكة احتلت المركز الثامن والعشرين ضمن مؤشر الجاهزية الشبكية على مستوى دول العالم وفق مؤشر الجاهزية الشبكية الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2016، كما أن 70% من موظفي قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات فيهم من المواطنين، وقد حققت البحرين أعلى مستوى من التطور في المنطقة وفق مؤشر الاتصالات وتقنية المعلومات العالمي، ما يعني أن البحرين توفر البيئة المثالية لاختبار أحدث التقنيات والأفكار التكنولوجية.

جاء ذلك تعليقاً على تعاون شركة بتلكو العاملة فى مجال خدمات الاتصالات الرقمية في البحرين، مع برينك “Brinc” حاضنة إنترنت الأشياء، لإطلاق مركزها الجديد في منطقة الشرق الأوسط، والمسمى مركز برينك بتلكو لإنترنت الأشياء..تأتي هذه الشراكة بالتوافق مع استراتيجية بتلكو البحرين من أجل تعزيز الابتكار ودعم النمو الاقتصادي وبالخصوص في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأُبرمت الصفقة لتدشين مركز برينك- بتلكو لإنترنت الأشياء، خلال مراسم التوقيع التي عُقدت في مقر الشركة الرئيسي وبمشاركة كل من الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو البحرين المهندسة منى الهاشمي، ومديرالتطوير ورئيس برينك (مينا)، ياسين أبو داوود.

من جانبه قال مايك ستانفورد رئيس وحدة التسويق بشركة بتلكو البحرين: “تمتلك البحرين مجموعة كبيرة من الكوادر المحلية الموهوبة التي تستحق الحصول على فرصة للتطور والنمو و تقديم الأجهزة المبتكرة وفق متطلبات سوق التكنولوجيا العالمي الحالية”.

وأضاف: “نتطلع لترسيخ هذه الشراكة التي ستشكل أرض خصبة ليس للمواهب المحلية فحسب بل من مختلف دول الشرق الأوسط المهتمين في إحداث ثورة في القطاع من خلال ابتكار أجهزة إنترنت الأشياء الجديدة المناسبة للمستهلكين في السوق العالمية”.

من جانبه قال ياسين أبو داوود، مدير عمليات التوزيع التجاري في برينك “Brinc”: “يسعدنا إقامة مقر Brinc الرئيسي في مملكة البحرين التي أظهرت التزامًا كبيرًا في سبيل تهيئة بنية تحتية عالمية المستوى تمكن رواد الأعمال من النمو أكثر واتخاذ مكانة رائدة ومتميزة إقليميًا”.

وأضاف: “من خلال التعاون مع مقدمي الحلول المبتكرة مثل بتلكو، نسعى إلى توسيع نطاق البرامج الشاملة التي نقدمها والخدمات المصممة خصيصًا لشركات الناشئة المتخصصة في الأجهزة، بالإضافة  إلى تبادل الخبرات حول التصنيع في الصين مع مصنعي الأجهزة في منطقة الشرق الأوسط. ومن خلال تمكين المواهب الإقليمية من الوصول إلى مصادر والمعلومات حول صناعة النماذج الأولية المنحصرة تواجدها على آسيا فقط، والربط بينهم من المصنعين في الصين للاستفادة من التطورات التكنولوجيات في تحسين المنتجات.”

جدير بالذكر أن برامج حاضنة برينك (مينا) ستنطلق من مركز برينك-بتلكو لإنترنت الأشياء بحلول الربع الثالث من 2017، وسيكون مقرها في مركز بتلكو التجاري في قلب العاصمة المنامة التي تتنامى مكانتها كمركز للابتكار التكنولوجي.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتصالات والتضامن يوقعان للإتاحة التكنولوجية للخدمات للأشخاص ذوى الإعاقة

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!