تقرير حديث لجوميا يكشف: مصر تقود إفريقيا .. و 103% معدل انتشار الهواتف المحمولة


  • 35 مليون مستخدم للانترنت في مصر
  • 33% من المصريين يستخدمون الانترنت
  • السوق المصرية تقود مبيعات الهواتف الذكية في القارة الافريقية
  • أسعار الهواتف المحمولة إنخفضت إلى النصف خلال عامين

 

 

يمتاز قطاع الهواتف المحمولة في مصر بالقوة، وتعد مصر من أوائل الدول في استخدام التليفون المحمول، حيث يمتلك غالبية المواطنين المصريين أكثر من شريحة محمول، ويبلغ معدل انتشار إستخدام الهواتف المحمولة 103٪، وبذلك ترتفع معدلات إنتشار الهاتف المحمول فى مصر بـ 23 نقطة من متوسط المعدل الأفريقي،  و37% من الشعب المصري يستخدمون الانترنت عبر المحمول، وشبكة الانترنت تضم 35 مليون مصرى، بمعدل يصل إلى أن واحد من أصل كل ثلاثة مصريين يستخدم الإنترنت، أي أعلى بـ 23 نقطة من المتوسط الأفريقي.

هكذا جاءت نتائج تقرير مؤشرات الهواتف المحمولة في مصر الذي أعدته شركة جوميا في نسخته الثالثة، والذى أطلقته بمناسبة إنطلاق أسبوع الموبايل mobil week..وأكد التقرير أن اتجاهات مصر للهواتف المحمولة لعام 2017 إيجابية، مع نمو مطرد للهواتف الذكية المباعة.

وأجريت هذه الدراسة أيضا في أربعة عشر دولة آخرى هى الجزائر، نيجيريا، المغرب، تونس، كينيا، إثيوبيا، موزامبيق، غانا، ساحل العاج، الكاميرون، رواندا، أوغندا، تنزانيا، والسنغال..وتمثل  هذه الدول أكثر من 80% من إجمالي الناتج المحلي في أفريقيا.

كشف التقرير ايضا أن هناك 720 مليون هاتف ذكي في أفريقيا بحلول عام 2020، وتقود مصر الطريق مرة اخرى مع نمو مبيعات الهواتف الذكية، وبالفعل فقد لاحظت جوميا زيادة في مبيعاتها من الهواتف الذكية بنسبة 856% بين عام 2014 و 2016 بينما 62% من زوار موقعها يستخدمون هواتفهم الذكية للدخول للموقع.

أوضح التقرير أيضاً أن هناك عدد كبير من المستهلكين  في مصر مازال يستخدمون الموبايلات التقليدية Feature Phone، ومع ذلك إنخفضت مبيعاتها بإستمرار خلال السنوات القليلة الماضية، فعلى موقع جوميا، اكتسحت مبيعات الهواتف الذكية بشكل كامل الهواتف التقليدية، حيث بلغ إجمالي مبيعاتها 97% من مبيعات الهواتف المحمولة، ومما لا شك فيه أن ظهور الهواتف الذكية ذات الأسعار الرخيصة سوف ينهي عصر الهواتف التقليدية تدريجيًا.

من ضمن أسباب ظهور الهواتف الذكية ذات الأسعار الرخيصة، هو زيادة العرض من قبل مصنعين جدد للهواتف الذكية في السوق المصرية مثل شايومى، هواوي، إنفينيكس، وأخرين، حيث وفر هؤلاء المصنعون خيارات أكبر للأجهزة والمصممة خصيصا وفقًا لاحتياجات وتفضيلات القارة الأفريقية بنطاق أوسع من الأسعار.

في عام 2015، كان 7 من أكبر 10 بائعين للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم هم مصنعي الهواتف المحمولة الصينية، وأصبحت العلامات التجارية الآسيوية بالفعل العلامات التجارية الرئيسية في أفريقيا، وإستولت على نسبة كبيرة من سوق الهواتف الذكية.

وأشار التقرير إلى أن التحول الأكثر أهمية الذي يدفع إلى زيادة المنافسة مع العلامات التجارية الآسيوية هو خفض متوسط سعر الهاتف الذكي، فعلى مدار العامين الماضيين، انخفض سعر الهاتف الذكي إلى النصف تقريبا، من 212 دولار في عام 2014 إلى 123 دولارا في عام 2016، وتسارع ذلك الإنخفاض إلى حد كبير من قبل العلامات التجارية الصينية الذين قاموا بالدخول في السوق بهواتف ذات المواصفات العالية وبأسعار منخفضة.

 

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدق أو لا تصدق: إبن كفر شكر يبتلع هاتف محمول ويبقى في بطنه 7 شهور

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!