إنجازات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى « 1-10»


كتب: خالـد أبو المجـد

قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى بيان لها أنها تسعى جاهدة من خلال خطة استراتيجية طموحة الى تحقيق التحول الرقمي عبر استخدام وتفعيل أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كافة قطاعات الدولة.

وأوضح البيان أن مهمة الوزارة تتمثلفي تنمية مجتمع قائم على اقتصاد المعرفة، واقتصاد رقمي قوي يعتمد على الاتاحة والنفاذ إلى كافة فئات المجتمع وتمتعه بحقوقه الرقمية، إلى جانب توطين صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجعلها تنافس عالميا على المستوى الإبداعي والتجاري.

وأشار إلى أن السنوات الثلاث الأولى من عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهدت دعما استراتيجيا لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ظهر جليا من خلال إطلاق مبادرات رئاسية تتمثل في تصميم وتصنيع الإلكترونيات، وبناء قدرات ومهارات الشباب والخريجين في تقنيات المستقبل، بجانب نشر المناطق التكنولوجية في محافظات مصر المختلفة لتكون بمثابة منارات مضيئة تجذب اليها الاستثمارات الداخلية والخارجية التي توفر الالاف من فرص العمل للشباب يتحقق معه الاستفادة القصوى من مساهمات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في النمو الاقتصادي لمصر.

محور خدمات الاتصالات

 وضع إطار تنظيمي جديد لخدمات الاتصالات يسمح لشركات الاتصالات العاملة بالقطاع تقديم خدمات متكاملة بتكنولوجيات حديثة بما يضمن تعظيم الاستفادة من استثمارات الشركات والتوسع فيها وتقديم خدمات متميزة للمواطنين، الأمر الذي ساهم في دعم الخزانة العامة للدولة بنحو 1.1 مليار دولار أمريكي بالإضافة إلى 10 مليار جنيه مصري، وحصل مشغلي الاتصالات الأربعة (الشركة المصرية للاتصالات، وأورانج، وفودافون، واتصالات مصر) على الترددات المتفق عليها مع الدولة خلال يونيو الجاري.

وتحت الإشراف الكامل من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يتم حاليا التنسيق بين المشغلين لإعادة توزيع النطاقات الترددية فيما بينها بحيث تكون النطاقات الترددية الخاصة بكل شركة متجاورة وليست متفرقة كما هو الوضع الحالي مما يساعد على تحقيق الاستخدام الأمثل لهذه النطاقات الترددية وتحقيق سرعات عالية لنقل البيانات عبر المحمول لتعود بخدمة مميزة للمواطن.

كما تحولت الشركة المصرية للاتصالات التي تمتلك الدولة 80 % من أسهمها إلى مشغل وطني متكامل لخدمات الاتصالات بعد حصولها على رخصة إنشاء وتشغيل وإدارة شبكات الجيل الرابع وتقديم خدمات المحمول في عام 2016، ومن ناحية أخرى شهدت الشركة ارتفاعا في إجمالي إيراداتها بشكل ملحوظ بنهاية عام 2016 ليصل إلى 14.13 مليار جنيه، وزيادة قيمة الإنفاق الرأسمالي للشركة ليصل إلى 4.73 مليار جنيه، وزادت مساهمة الشركة في الخزانة العامة للدولة لتصل إلى 8.22 مليار جنيه.

وعلى صعيد تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين استمرت الشركة بشكل سريع وفعال في عمليات تجديد شبكة البنية التحتية بالكامل، وزيادة عدد وحدات التجميع الذكية، وجاري العمل للانتهاء من عمليات التطوير والإحلال والتجديد لشبكة الإتاحة القديمة لتشمل كافة أنحاء الجمهورية وزيادة سعة الشبكة الفقرية وعدد المنافذ وزيادة سعة شبكة التراسل، فضلا عن التعاون مع مشغلي المحمول للإسراع في تغطية المناطق النائية والطرق الاستراتيجية وتوفير خدمات الاتصالات اللازمة لها كان من أهمها الآتي:

  • توفير خدمات الاتصالات المحمولة في الطرق الاستراتيجية التي لم تكن مغطاة، والطرق الاستراتيجية التي يتم تنفيذها حديثاً.
  • تطوير وتحسين خدمات الاتصالات المحمولة في محافظة الوادي الجديد.
  • تطوير وتحسين خدمات الاتصالات المحمول للشركات الثلاثة للمحمول، وخدمات والإنترنت “3Gبمدن حلايب وشلاتين وأبو رماد.
  • تطوير وتحسين خدمات الاتصالات في منطقة جبل الجلالة.
  • تطوير وتحسين خدمات الاتصالات في منطقة حي الأسمرات.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأسيس ١٥٠٠ شركة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال عام

error: Alert: Content is protected !!