“SECC” يطلق فعاليات مؤتمر بناء قدرات شركات تطوير البرمجيات


كتب: خالد أبو المجد

تحت عنوان “Your Capability Counts” انطلقت فعاليات مؤتمر بناء قدرات الشركات العاملة في مجال تطوير البرمجيات والذي ينظمه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات “SECC” بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” تحت رعاية المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحضور نخبة من كبار المتخصصين والخبراء في صناعة البرمجيات.

يستهدف المؤتمر تلبية متطلبات الأعمال المتزايدة المتعلقة بصناعة البرمجيات في قطاع التعليم والخدمات الحكومية والخدمات المالية من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات في استراتيجيات تلك القطاعات بما يحقق مستوى راقي من خدمات القيمة المضافة، وخدمات برمجيات ذات مزايا تنافسية متنوعة، وتحصين خدمات البرمجيات التي تقدمها هذه القطاعات ضد التهديدات والمخاطر وبالتالي تحسين معدلات نموها.

وفي كلمتها التي القتها في افتتاح المؤتمر، أكدت أسماء حسنى، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، على أن مصر مؤهلة لتكون الوجهة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مجال تعهيد البرمجيات.

وأضافت أنه بفضل ما تمتلكه مصر من ميزات تنافسية مقارنة بغيرها من دول المنطقة من حيث وفرة المواهب، وانخفاض التكلفة، والدعم الحكومي، وقلة المخاطر التجارية، تسعى شركات البرمجيات المصرية أن تقتنص نصيبها من هذا السوق الهام.

وأشارت إلى تبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئة لعدد من الاستراتيجيات التي تستهدف بناء قدرات الشركات المحلية العاملة في مجال تطوير البرمجيات بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المبادرات التي تستهدف بناء قدرات الكوادر البشرية ومطوري البرمجيات ومن ضمنها مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل.

ويتضمن المؤتمر عدد من الدراسات والحالات العملية التي تسلط الضوء على الإجراءات والنماذج التفصيلية لتحسين أسلوب العمل وتسهيل عملية تطوير جودة البرمجيات، بالإضافة إلى أحدث الممارسات والمعايير العالمية وحزم العمليات الضرورية لضمان استقرار الأنظمة وتطوير مخرجاتها ومن بينها التدقيق لاكتشاف وإدارة الثغرات الأمنية، وإدارة المخاطر من خلال تقييم المخاطر المؤسسية ومعالجتها، وإدارة نظم أمن المعلومات والإشراف عليها.

ومن جهته، أوضح الدكتور حسام عثمان، نائب رئيس الهيئة ورئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات “SECC” أن قصص النجاح التي حققها مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات خلال العام الحالي في مساعدة 5 شركات في قطاعات مختلفة في الحصول على شهادة نموذج استحقاق الجودة المدمج CMMI بالإضافة إلى مساعدة 9 شركات في الحصول على شهادة نموذج الجودة SPIG الذي يصدره المركز يعكس المستوى المتميز للاستشاريين والخبراء المعتمدين لدي المركز في مجالات التدريب وتقييم العمليات والممارسات الاستشارية وفقاً لأعلى المعايير العالمية، كما نوه إلى أن خدمات المركز العابرة للحدود تمكنت من اعتماد وتقييم ممارسات  18 شركة صينية  و11 شركة وجهة في  عدة دول عربية.

ويشارك في المؤتمر عدد من الجهات والشركات التي حصلت مؤخراً على شهادة “نموذج استحقاق الجودة المدمج” ومن بينها “البنك التجاري الدولي”، وذلك بالإضافة إلى مركز نظم المعلومات والحواسب بالهيئة القومية للإنتاج الحربي، وشركة تكنولوجيا معلومات الطيران التابعة للشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية بوزارة الطيران المدني والمعروفة باسم “AVIT”.

جدير بالذكر أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات قد تم انشائه في يونيو عام 2001 بهدف دعم وتطوير صناعة البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر والسعي إلى الارتقاء بمستوى الصناعة وإضفاء المزيد من الطابع الاحترافي عليها، ويقدم المركز كافة خدمات الاستشارات والتقييم والاعتماد والتدريب ويهتم بترويج استخدام معايير قياسية للصناعة بهدف جعل الشركات قادرة على استيعاب التكنولوجيا الحديثة وتصدير منتجاتها للأسواق الإقليمية والعالمية.

ويعتبر المركز هو الشريك الأول من نوعه في الشرق الأوسط لمعهد هندسة البرمجيات الأمريكي SEI، الذي يمنح الشهادات الفنية لنموذج استحقاق الجودة المدمجCMMI  وخدمات التقييم وتحديد مستوى الشركات في جميع أنحاء العالم ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية بموجب الترخيص الممنوح له من المعهد الأمريكي في يناير 2006 ،كما يقوم المركز منذ مطلع عام 2009 بتقديم هذه الخدمات لعدد من الشركات في دول الخليج، وفي طريقه إلى استمرار التوسع في تقديم خدماته في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والصين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قبل الاطلاق الرسمى: تعرف على مميزات الجيل الجديد من هواتف Realme 5

error: Alert: Content is protected !!