أورنج تستثمر 3.6 مليون جنيه لتطوير المدارس الرقمية ومراكز تمكين المرأة فى مصر


كتب: خالد أبو المجد

أكد جان مارك هاريون، الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر أنه تماشياً مع سياسة أورنج كشركة مسؤولة وملتزمة اجتماعياً عملت شركته منذ انطلاقها في السوق المصري على تنفيذ العديد من المبادرات ودعم المشاريع الهادفة اجتماعياً، خاصةً على مستوى تعزيز تبادل ونشر المعرفة تحقيقاً لاستراتيجيتها.

وأضاف هاريون: “نسعي في اورنج إلى التعاون مع كبرى الجمعيات والشراكة مع المؤسسات الوطنية المانحة ذات المصداقية بالمجتمع المصري، ومنها مؤسسة “ساويرس للتنمية”، وذلك لخبراتها الكبيرة في هذا المجال، ودعمها المستمر للمبادرات التي تشجع على خلق فرص العمل من خلال التدريب، والنهوض بجودة التعليم”.

جاء ذلك فى تصريحات له على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقدته أورنج مصر للإعلان عن انطلاق مبادرة “التعليم الرقمي” تنفيذاً لسياسة مؤسسة اورنچ في العالم لدعم التعليم الرقمي وانتشاره بين المجتمع لضمان حق تكافؤ الفرص..حضر المؤتمر مسئولي اورنج مصر، ومسئولي مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، بالإضافة الي عدد كبير من الصحافة والاعلام. 

وأضاف هاريون: “أورنج أنشأت المدارس الرقمية فى 12 دولة، وتعمل على تنمية وتطوير مهارات 100000 طفل حول العالم، كما أقامت مراكز لتمكين المرأة فى 18 دولة حول العالم، ونقوم بإستثمارت تقدر بـ 3.6 مليون جنيه فى مصر لتطوير المدارس الرقمية ومراكز تمكين المرأة”.

ومن خلال هذه المبادرة قامت الشركة بتنفيذ مشروع “المدارس الرقمية”، ومشروع “مراكز تمكين المرأة الإلكتروني” بصعيد مصر، وتوفير الاجهزة اللازمة لهم مثل الشاشات الرقمية، وأجهزة التابلت والكمبيوتر والسيرفرات.

وتهدف الشراكة الجديدة مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية الي تطويرالمدارس المجتمعية التي قامت مؤسسة ساويرس بإنشائها ودعمها في القرى والنجوع النائية، حيث سيتم تنفيذ مشروع “المدارس الرقمية” في 29 مدرسه بأسيوط وقنا وسوهاج، بالإضافة الى مدرسة “جبل المقطم” بمنشية ناصر، لتخدم هذه المبادرة أكثر من 900 طالب في المرحلة الابتدائية سنوياً.

وتعمل المبادرة علي  توفير المناهج الدراسية بطريقة مبسطة وسهلة باستخدام الطرق المرئية والمسموعة بالإضافة الي الألعاب الإلكترونية، كما يتم التعاون مع جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط لتنفيذ المشروع في مختلف المدارس وتوفير المحتوى وتدريب المدرسين على الطرق التعليمية الجديدة المتوفرة على الأجهزة.

وسوف تقوم جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط بإدارة المشروع في مختلف المدارس لضمان تنفيذ و نجاح المشروع. 

كما قامت اورنج مصر، بالتعاون مع جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط بافتتاح 10 مراكز لتمكين المرأة تكنولوجيا، 9 منها في محافظات أسيوط وسوهاج وقنا، ومركز واحد في القاهرة بمنشية ناصر، وتوفر هذه المراكز التدريب على استخدام برامج الكمبيوتر والتابلت والتدريبات اللازمة لعمل دراسات الجدوى والدراسات التسويقية لكيفية بدء المشروعات الصغيرة.  

من جانبها أشارت المهندسة نورا سليم، المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية إلى أن هذه الشراكة الجديدة تأتي في إطار نهج جديد للمؤسسة يهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في القرى والنجوع، التي تم فيها إنشاء 30 مدرسة مجتمعية، بمحافظات قنا وأسيوط وسوهاج.

وأوضحت أن المؤسسة تسعى أيضا من خلال هذه المبادرة إلى خلق بيئة تعليمية جديدة تعتمد على التقنية الحديثة في إيصال المعرفة إلى الطالب وتدعم تطوير قدرات المعلمين التربوية.  

ومن جانبه قال الدكتور جلال زكى سعيد رئيس مجلس إدارة جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط: “تعمل جمعية أسيوط  مع القطاع الخاص والشركات العاملة فى جمهورية مصر العربية، والتي جعلتنا ننظر إلى التنمية بشكل مختلف، وهو كيفية تعظيم الفائدة للمجتمع من تنفيذ كل نشاط، مع إضافة أفكار جديدة تعتمد على خبراتها وعلاقاتها المتشابكة، ومن أهم ممثلي القطاع الخاص الذين تعاملت معهم الجمعية في الآونة الاخيرة هي شركة اورنج مصر التي تساهم في نشر مفهوم استخدام تكنولوجيا المعلومات في التعليم من خلال تنفيذ مشروع المدارس الرقمية”.

www.ict-misr.com

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

البريد - الهيئة القومية للبريد

يعود للعمل الثلاثاء: “البريد” يؤكد على تغذية كافة ماكينات الصراف الآلي

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!