حوار أكثر من صريح مع المهندس مصطفى عبد الواحد: توقعت تخطى عدد مشتركى “We” المليون سريعاً .. و”بصمة العين” لتفعيل خطوط المحمول قريباً

رئيس التحرير يحاور المهندس مصطفى عبد الواحد

العديد من القضايا والملفات الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحاجة إلى المزيد من التوضيح..ناقشناها فى حوار “أكثر من صريح” مع المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

فى غير مصلحة المصرية للاتصالات

* البداية من قرار تحريك أسعار خدمات ومكالمات الهاتف المحمول..لماذا تم إعلانه بالتزامن مع إطلاق تكنولوجيات الـ 4G فى مصر؟
تقدمت الشركات المقدمة لخدمات الهاتف المحمول فى مصر بطلبات لزيادة أسعار الخدمات التى تقدمها منذ شهر مارس 2017، وكنا نقوم بدراسة طلبهم، وتقرر الإعلان عن إعادة هيكلة الأسعار بالتزامن مع إطلاق خدمات ال4G، إلا أن الجديد الذى حدث هو إطلاق الشركة المصرية للاتصالات لخدمات المحمول فى نفس التوقيت، وهذا مالم يكن فى الحسبان..وجاءت هذه الزيادة فى غير مصلحة الشركة المصرية للاتصالات الوليدة.

مصلحة المواطن

* ماذا كانت توقعاتكم للسوق عقب تحريك الاسعار ؟
كنا على يقين أن السوق سينجح فى التعامل والتأقلم مع الاسعار الجديدة، والتى يختلف فيها الإحساس الشخصى، فالشركات كانت ترغب فى أن يتم رفع أسعار الكروت مع زيادة قيمة الشحن.

*وما هى الافادة التى لحقت بالمستخدمين جراء رفع الاسعار؟
ما تم تفعيله فى زيادة الأسعار يصب فى مصلحة المواطن محدود الدخل والاستخدام، حيث أن التحريك الاساسى للعروض جاء فى “الباقات”، والمواطن من الممكن أن يحصل حالياً على باقات وأسعار ممتازة، والذى ينجح فى البحث عن الباقات الأنسب له يمكنه دفع 25% فقط مما كان يدفعه قبل تحريك أسعار كروت الشحن..وهناك باقات لكل طبائع الاستخدام، والعروض والدقائق المجانية المتاحة يتلاشى معها الاحساس بأى زيادة فى الاسعار، حيث أن الأسعار التى حركناها أقل تأثيراً على المواطن العادى، وخاصة محدودى الدخل.

الأسعار فى 2018

*هل من المنتظر تحريك أسعار الخدمات خلال العام 2018 ؟
لا أتوقع أن تطالب الشركات بزيادات جديدة للأسعار خلال 2018، ولكنها فى حالة أرادت ذلك يمكنها إغلاق الباقات وإيقاف العروض.

*كيف تسير الاتفاهمات بين المصرية للاتصالات وشركات المحمول الاخرى فيما يخص التجوال المحلى؟
الاتفاقات بين الشركة المصرية للاتصالات مع الشركات الاخرى فيما يخص التجوال المحلى لم يتقدم أحد منهم بأى من الشكاوى الرسمية، وأحياناً يتطلب الأمر منا التدخل ودياً .. فنتدخل.

شركة ثانية .. للثابت

*إلى أى مرحلة وصلت إتفاقية تقديم الهاتف الثابت الذى تم التوقيع عليها ضمن رخص المشغل المتكامل؟
شركات المحمول تقوم حالياً بالتجارب الفنية لتقديم خدمات الهاتف الثابت بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات، وسيتم إطلاق خدماته فور الانتهاء من هذه التجارب، والتى بدأت مع إنطلاق الجيل الرابع..وإحدى الشركات أعلنت أنها على إستعداد لإطلاق خدمات الثابت مع بداية العام 2018.

*وكيف ستسير منظومة الترقيم للثابت؟
الترقيم تقريباً سيكون 5، 6 ، 7 .. وتم تجهيز الأرقام منذ التوقيع مع المصرية للاتصالات.

إتاحة البنية التحتية

*هناك طلبات بإتاحة تملك البنية التحتية والاستثمار فيها ؟
من يريد أن يمتلك بنية تحتية أو يستثمر فيها فيمكنه أن يستأجر ذلك من قبل الشركة المصرية للاتصالات، حيث أنه يستحيل إقتصادياً أن يتم بناء بنية تحتية بعيداً عنها من حيث إنشاء السنترالات لتوفير خدمات التراسل.
وفى حالة أن يكون العرض غير مناسب من الشركة المصرية للاتصالات فيمكننا التدخل كجهاز تنظيم للاتصالات فى توفير الخدمة بشكل عادل..وكثيراً ما أعلنت أن من لديه شكوى من أسعار المصرية فليتقدم بها..وإذا فشلت فإنه من حق المتضرر ان يقوم بالشروع فى الاستثمار فى البنية التحتية بالأسلوب الذى يلائمه.
وليس من الطبيعى أن أطلق العنان لكل من يريد الحفر فى شوارع الجمهورية.

البوابة الدولية

*وما الوضع الذى آلت إليه إتفاقيات البوابة الدولية ؟
الشركة المصرية للاتصالات وشركة اتصالات مصر فقط يمتلكان بوابة دولية.
وقمت بعرض البوابات الدولية على شركتى أورنج مصر وفودافون مصر اثناء مناقشة الاطار التنظيمى بنصف السعر الذى كان معروضاً عليهم فى 2006، ولم يتقدموا بطلب حتى الآن.

كابل نهرى

*كان هناك أقوال تقترح مد كابل للانترنت والاتصالات فى مجرى نهر النيل ؟
لا أعتقد أنه فى الامكان إنشاء كابل بحرى فى نهر النيل، نظراً للسدود والقناطر التى تعترض مسار النهر على طوله، ولست جهة مانحة لتراخيص الكابلات، ولا أعتقد أنه يمكن التطبيق عملياً وهندسياً.

الخدمات فى سيناء

*البعض يشكون من سوء وقطع خدمات الاتصالات والانترنت بسيناء ؟
لم يتقدم أى شخص بأى شكاوى من قطع خدمات الاتصالات فى بعض المناطق فى سيناء.

التداخل على الحدود

*وما هو الدور الذى تقومون به لمنع التداخل فى الاتصالات على الحدود؟
يتم التنسيق مع الاتحاد الدولى للاتصالات بشأن تداخل الشبكات على الحدود..وكان فيه مشكلة مع السودان عند حلايب وشلاتين من حيث تداخل الشبكة السودانية داخل حدودنا، فقمنا بتقوية الشبكة المصرية للمحمول.

بيانات المحمول

*فى ظل إستمرار إستخدام اتصالات المحمول فى العمليات الارهابية ماهو المنتظر للسيطرة على هذا الأمر ؟
الخطوط الجديدة لابد من إدخال بيانات الشخص بنفسه، إلا أننا لا نستطيع أن نمنع تنازل البعض للبعض عن الخطوط، أو إستخدام بطاقات الغير للحصول على الخطوط، ولا يمكن وضع حد لذلك لا فى وجود قانون يجرم التنازل عن الخطوط للغير.

بصمة العين

*وما هو الجديد لتحقيق أعلى دقة لبيانات خطوط المحمول ؟
نعمل حالياً مع جهات معينة لإقرار تقنية إستخدام البصمة كمحدد للحصول على الخطوط لمنع التلاعب فى البيانات، ومن المتوقع إقرارها وبدء تنفيذها قريباً.
وفى حالة إقرار هذه التقنية سيتم إعادة تحديث البيانات، وبالتالى يتم الحصول على 100% دقة لبيانات خطوط المحمول.

وعد بجودة الخدمة

*مع مطلع العام الجديد .. بماذا تعد المستخدمين فى مصر ؟
كما سبق ووعدنا الرئيس عبد الفتاح السيسى أن نكون فى مصاف الدول فى تطبيق الجيل الخامس 5G ، وأعد المواطنين فى العام الجديد كجهاز لتنظيم الاتصالات بالعمل على تطوير الخدمات وجودتها، وعلى وضع الأطر التنظيمية للتطبيقات الجديدة.

توقعات we

*ماذا كان توقعاتك بخصوص شركة المحمول الرابعة التى أطلقت خدماتها المصرية للاتصالات؟
كنت أتوقع على المستوى الشخصى أن يتخطى عدد مشتركى المصرية للاتصالات المليون سريعاً، وذلك من خلال جس النبض ورؤيتى للقطاع خلال السنوات العشرة الماضية.

مراقبة الاتصالات

*البعض يروج لإشاعة مراقبة الاتصالات والانترنت من قبل الدولة ؟
ليس صحيحاً نهائياً ولا منطقياً أنه يتم مراقبة الاتصالات، وهذا أمر غير معقول بديهياً، لأنه لا يمكن هندسياً ان تحشد جيشاً من 10 مليون شخص لمراقبة 100 مليون مستخدم طوال 24 ساعة، بما يعنى أن كل شخص من هؤلاء سيقوم بمراقبة 10 مستخدمين طوال اليوم .. وهذا أمر غير منطقى، ولا تمتلك دولة فى العالم القدرة على مراقبة جميع مواطنيها طوال اليوم..أنت تحتاج قوة غير طبيعية لإحداث ذلك.
وذلك أيضاً ينطبق على كافة وسائل التواصل الاجتماعى، لأنك هندسياً تحتاج إلى 10% من عدد السكان على الاقل، ليس لهم عمل طوال اليوم سوى مراقبة باقى الشعب.

المحمول المصرى

*”سيكو” .. ماذا يطرأ على بالك عند ذكر هذا المنتج ؟
المحمول المصرى الجديد له مميزات سعرية منافسة للغاية، ويمكنه التصدير لدول أخرى، وذلك يثبت التقييم الجيد للجودة، ولدينا معامل لقياسات الجودة، وكان المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد صرح بالتوجه لإنشاء معمل رسمى لإعتماد النوع فى المنطقة التكنولوجية ببنى سويف، حيث أننا نعتمد حالياً على الصين والهند فى معامل إعتماد النوع.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“مدبولي” يتفقد مشروع تحويل قصر السلطان حسين كامل لمجمع للإبداع الرقمي وريادة الأعمال

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!