بسبب هواتف سامسونج: بوادر أزمة سياسية بين “طهران” و”سول”


أثارت شركة سامسونج الكورية المصنعة للهواتف المحمولة الذكية بوادر أزمة سياسية كبيرة بين سول وطهران العاصمة الايرانية، وصلت إلى حد إستدعاء الأخيرة للسفير الكورى.

بدأت الأزمة عندما قرر القائمون على تنظيم أولمبياد الالعاب الأوليمبية المقرر إقامتها بكوريا الجنوبية رفض منح لاعبى إيران وكوريا الشمالية هواتف سامسونج جالاكسى نوت 8 ، والتى تتضمن معلومات لوجيستية مهمة خاصة بمنافسات الأولمبياد..وأرجع القائمون على الأولمبياد تصرفهم بحجة تنفيذ العقوبات الدولية المفروضة على الدولتين.

فى الوقت الذى أعتبرت طهران أن هذا التصرف “مهين” من وجهة نظرها، ووصفه بعض النشطاء هناك أنه عملاً قبيحاً وينقصه الجانب الأخلاقي ، ولجأت إلى التصرف الدبلوماسى السابق ذكره.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي: “الاتصالات” تعقد ورشة عمل لمديري وحدات التحول الرقمي بالوزارات

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!