خلال “المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي”..”أبو زكى”: تطوير سمعة الدول العربية ضرورى لدعم خطط التنمية


في كلمته التي ألقاها خلال جلسة “المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي”،  تحت عنوان “الإعلام الاجتماعي والصحافة والسياحة في العالم العربي”، قال نضال أبوزكي، مدير عام “مجموعة أورينت بلانيت”،  إن إدارة سمعة الدول تعتبر عملية مستمرة تحتاج إلى جهود متراكمة لتحقيق أهدافها، مشيراً أنها تشكل إحدى أهم المفاهيم الحديثة لصناعة صورة ذهنية إيجابية وقوية للدول، بما يدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أبوزكي، أنه يحتّم على دولنا العربية ضرورة القيام بخطوات جدّية ومدروسة تساعد في تحسين صورتها المطبوعة في أذهان المجتمعات الأجنبية، بهدف استقطاب السياح حتى يصبحون سفراء لها، وجذب المزيد منهم.

وركز أبوزكي على أهمية الإعلام الاجتماعي والصحافة في تطوير العلاقات التاريخية الثنائية، وتفعيل التواصل الثقافي بين العالم العربي والبرازيل، بما ينعكس إيجاباً على عملية إدارة سمعة الدول والتي تدعم بدورها العلاقات الإقتصادية والتجارية بين الطرفين.

وتطرّق خلال الجلسة إلى موضوع السياحة في العالم العربي، والذي بات 42% من سكانه يستخدمون الانترنت بشكل دائم، مما أثّر إيجاباً على نظرة المجتمعات الغربية له، وذلك بحضور نخبة من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية والخاصة والخبراء والمختصّين ورواد الأعمال.

وأشار إلى أهمية التركيز على تطوير اللغة العربية، حيث يتواجد بالبرازيل قرابة 15 مليون برازيلي من أصل عربي من أبناء الجيلين الثاني والثالث، والذين يتبوأ معظمهم مراكز إدارية ودبلوماسية مرموقة، ليشكلوا بدورهم جسوراً متينة، تعزز الترابط الحضاري والثقافي والاقتصادي والتاريخي بين العالم العربي والبرازيل.

كما تطرق إلى أهمية المنتدى كفرصة سانحة لتنمية تلك العلاقات، وتعزيز التعاون لتحقيق نهضة شاملة ومستدامة في شتّى المجالات الاقتصادية والتجارية.

جدير بالذكر أن “المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي”، أقيم مؤخراً في مدينة ساو باولو، عاصمة البرازيل الاقتصادية، وحضر المنتدى ميشال تامر، رئيس الجمهورية البرازيلي.

وعقدت خلال المنتدى، تحت عنوان “بناء المستقبل”، سلسلة محاضرات حملت عنوان “سيناريوهات اقتصادية.. البرازيل والدول العربية”، تلتها جلسات نقاشية تناولت العديد من الموضوعات، أبرزها التكنولوجيا والابتكار، وتحقيق الأمن الغذائي وزيادة التبادل في قطاع الحلال.

كما تحدث المشاركون في الجلسات النقاشية عن وضع الاستثمارات ورصد الفرص الحالية والمستقبلية بين المؤسسات والشركات العربية والبرازيلية، وشهد المنتدى أيضاً مناقشات حول الطاقة المتجددة والاستدامة.

وناقش المنتدى أيضاً استراتيجيات التعاون العربي البرازيلي، مع التركيز على الاستثمار والسياحة، وأشار المجتمعون إلى ضرورة إنشاء بنك عربي -برازيلي برأس مال كبير يلبي احتياجات الأسواق المتزايدة بين الثنائي.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

خدمات جديدة للمواطنين بمكاتب البريد

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!