سامسونج جلاكسى نوت 7 المنفجر يطيح بـ 200 إدارى من الشركة


أوردت آخر التقارير، أن شركة سامسونج تُخطط للاستغناء عن ما يقارب 20% من مجلس الإدارة بأكمله بعد كارثة هاتفها الذكى Galaxy Note 7، والذي عانى من مشاكل احتراق وإنفجار البطارية وتعريض المُستخدمين للخطر، وسارعت سامسونج لسحبه من الأسواق وإعادة طرحه مُجدداً، إلا أن المشاكل عادت للظهور في النسخ البديلة من الهاتف، مما أضطر الشركة لإيقاف إنتاجه نهائياً، الأمر الذى كلف الشركة خسائر ضخمة.

وقالت التقارير أن شركة سامسونج تمتلك 1000 إداري، مما يعني أن 200 إداري منهم سيتم الإستغناء عنهم على حسب وصف التقارير.

التقارير تُشير إلى أن مدراء قسم الموبايل في الشركة، بالإضافة إلى رئيس الشركة Koh Dong-Jin، قد تم تحميلهم مسؤولية الهاتف المتفجر، كما أوضحت التقارير أن سامسونج عجلت بطرح الهاتف قبل إصدار هواتف الآيفون7، كما أنها أجرت إختبارات البطاريات فى مصانعها، وهذا ما يخالف القواعد العامة التي تنص على إجراء هذه الاختبارات في واحد من أحد 28 مختبر معتمد من مجموعة CTIA، كما أن هناك أنباء تتردد أن سامسونج تجاهلت القيام ببعض الاختبارات داخلياً..ولم يتسنى لنا الوقوف على مدى صحة هذه التقارير.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

شهدها رئيس الوزراء: بروتوكول تعاون لتبسيط إجراءات الإفراج الجمركي

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!