فى أمريكا: إستخدام بصمات أصابع القتلى لفتح هواتفهم المحمولة

Deceased Person Covered In A Sheet With A Toe Tag ** Note: Shallow depth of field

“محدش هيفتح موبايلى إلا على جثتى” .. هذا المصطلح أصبح واقعاً بالفعل فى ولاية فلوريدا الامريكية، حيث حاولت الشرطة في إصبع رجل ميت لفتح هاتفه.

وقالت فيكتوريا ارمسترونج، خطيبة الرجل الميت للصحافة: “لقد شعرت بعدم الاحترام والانتهاك”.

القصة تبدأ عندما تم إطلاق النار على فيليب، وهو رجل أسود غير مسلح، وقتل خارج محطة غاز، بعد أن زعمت الشرطة أنه حاول الهروب أثناء عملية بحث، وحكم على موته بأنه “جريمة قتل مبررة”، وبالتالى كانت محاولات الشرطة فتح هاتف المتوفي لما زعموا أنه “للحفاظ على الأدلة” باعتباره مدان والهاتف هو دليل على ذلك.

جدير بالذكر أن ذلك أصبح ممارسة شائعة وقانونياً من الشرطة، ففي نوفمبر 2016 ، استخدم عملاء FBI الإصبع الدموي الذي ينتمي إلى قاتل جامعة ولاية أوهايو “عبد الرزاق” آملاً في الحصول على المعلومات والأدلة، ولكن لم يستطيعوا ذلك بسبب مرور وقت طويل على الوفاة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلطة واحة دبي للسيليكون تشارك في معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا 2019 Cairo ICT

error: Alert: Content is protected !!