“القاضى” في حفل السحور السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: نجحنا فى تحويل التحديات إلى فرص


أكد المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه مع نهاية عام 2019 سيتم الانتهاء من تقديم كل الخدمات الحكومية بطريقة إلكترونية بحيث تسهل على المواطنين  الحصول على الخدمات المستهدفة، وأضاف الوزير أنه مع نهاية عام 2020 سيتم الإعلان عن التحول الرقمي لجمهورية مصر العربية بعد تطبيق  استراتيجية ديجيتال إيجيبت.

جاء ذلك خلال حفل السحور السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي نظمته الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية، ومنظمة اتصال، وغرفة صناعة تكنولوجيا العلومات.

وصرح الوزير إن القطاع قد حقق معدلات نمو وصلت إلى 14 %بنهاية الربع الأول من العام الحالي للمرة الأولى في تاريخه وفقا لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري .

وقال أن النمو الذي تحقق كان بواقع 9.5 % لقطاع الاتصالات، و 4.5 % لتكنولوجيا المعلومات ، مشيرا إلى أن القطاع قد تصدر خلال العام المالي الماضي النمو الاقتصادي في الدولة مدفوعا باستثمارات الشركات ورخص الاتصالات التي طرحتها الحكومة وفي مقدمتها رخص الجيل الرابع للمحمول.

وتابع وزير الاتصالات قائلًا:”إن الدعم الذي يحصل عليه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من القيادة السياسية للبلاد كبير، باعتبار هذا القطاع الواعد أحد القطاعات الهامة ومحرك رئيسي  للاقتصاد الوطني، حيث حقق القطاع قفزات في نسب النمو بلغت على مدار العامين الماضيين 12.5% وهذا النمو يعد نموا غير مسبوق، كما أنه يشارك في الناتج المحلي الإجمالي GDP بأكثر من 3.5% و قد حقق القطاع صادرات بلغت 3.26 مليار دولار بزيادة أكثر من 1.7 مليار دولار عما كان عليه في السابق “.

وكشف: “قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أصبح القاسم المشترك في تطور أي قطاع آخر، وبعد الانتهاء من تقديم خدمات وتقنيات الجيل الرابع على المحمول فهناك تجارب جادة وناجحة في اتجاه 5G “.

واشار الوزير فى تصريحاته إلى أن مصر اتجهت إلى تشجيع صناعة الإلكترونيات، وأصبح هناك أول محمول صنع في مصر، وتم تحويل التحديات إلى فرص، وهناك اتجاهات قوية للاتجاه نحو تصنيع التابلت، وهناك شركات عالمية مستمرة في دعم التوجه الحكومي نحو صناعة الإلكترونيات.

حضر اللقاء الذى نظمته منظمات المجتمع المدنى كل من مها رشاد، القائم باعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، المهندس خليل حسن خليل، رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي، الدكتور حازم الطحاوي، رئيس منظمة اتصال، المهندس وليد جاد، رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، وعدد من أعضاء مجالس إدارات المنظمات الثلاث، وشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفي كلمته أكد المهندس خليل حسن خليل، رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي على الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني، وانها الذراع التنفيذي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأن هناك تطابق في الرؤى مع استراتيجية هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلوماتالم “ايتيدا” والخاصة بالشركات الكبيرة وكذلك الشركات المتوسطة والصغيرة .

من جانبه، أشار الدكتور حازم الطحاوي، رئيس مجلس ادارة منظمة اتصال إلى أن إستراتيجية الجمعية تتماشا مع الإستراتيجية العامة للحكومة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة وان الدولة المصرية حريصة على توطين التكنولوجيا فى المجتمع ودمج وإتاحة أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى العديد من القطاعات الحكومية وفى مختلف المجالات.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأحد: مؤتمر “عالم المال” يناقش: “الصعيد أرض الفرص.. ومستقبل التنمية فى مصر”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!