تغريم “أوبر” بـ 1.9 مليون دولار لتسوية قضايا التحرش الجنسى والتمييز العنصرى


ذكرت شبكة “BBC” أن شركة أوبر، للنقل الذكى عبر تطبيقات الهاتف المحمول، تقترب من التوصل إلى تسوية نهائية متعلقة باتهامات بالتحرش الجنسي والتمييز العنصري.

وطبقاً للخبر فإن أوبر ستدفع أكثر من 600 مليون جنيه لـ 56 موظفاً -حاليين وسابقين- زعموا أنهم كانوا ضحايا للتحرش الجنسي أثناء عملهم بالشركة.

كما سيحصل هؤلاء الموظفين أيضاً على مبلغ إضافى يصل إلى قرابة 200 ألف جنيه لكل منهم نظير دعاوى قضائية جماعية ضمت 485 شخصا زعموا فيها تعرضهم للتمييز العنصري.

ومن جهتها، قالت شركة أوبر إنها وافقت على طلب المدّعين، وأضافت أن التعويضات التي ستدفع “عادلة ومقبولة وكافية”.

وقال جهان سغافي، المحامي الذي تفاوض على التسوية نيابة عن الموظفين: “سيمكننا دفع المطالبات بالتعويض عن التحرش والتمييز لأعضاء الدعوى الجماعية بمجرد إقرارها من المحكمة، والبدء في مراقبة التزامات أوبر بتحسين أوضاع الموارد البشرية لديها، وذلك على مدار ثلاث سنوات”.

يذكر أن الدعوى الجماعية، المرفوعة في الولايات المتحدة، تقودها مهندستان من أمريكا اللاتينية زعمتا أنهما كانتا تتقاضيان راتبا أقل من زملائهما البيض والآسيويين والذكور.

ورفعت الموظفتان الدعوى ضد أوبر في عام 2017، زاعمتين أنهما عانيتا من التحرش وعملتا في بيئة عمل خطرة بسبب جنسهما وعرقهما.

المصدر BBC

x

‎قد يُعجبك أيضاً

 الأحد .. هواوى تطلق أحدث هواتفها Y9 S من سلسلة Y-Series الشبابية

error: Alert: Content is protected !!