حقائق عن الكابلات البحرية


أول كابل بحري في العالم تم تمريره بين فرنسا وبريطانيا عبر القنال الانجليزي في العام 1850 ميلادي، وفي العام 1863 تم تمرير كابل بحري بين بريطانيا والجزيرة العربية والهند.

في 1870 كانت هناك أربعة شركات تدير الكابل البريطاني الهندي.. واندمجت في النهاية لتشكل شركة واحدة عملاقة.

وفي 1902 تم تمرير كابل بحري بين أمريكا وهاواي، وبين جوام إلى الفلبين في العام 1903 .. وهذه كابلات كانت عادية وليست كابلات ألياف ضوئية، إلا أن أول كابل ألياف ضوئية تم تمريره عبر المحيط الأطلنطي عام 1988 ميلادي.

أطول كابل بحري يصل طوله إلى 27000 كيلو متر، وسرعة نقل البيانات عبر هذه الكابلات تصل إلى 2ر1تريليون ميجابت / ثانية.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

علم مصر

تقارير حديثة تؤكد: إرتفاع متوسط سرعات الانترنت فى مصر نتيجة إستثمارات “الاتصالات” فى البنية التحتية

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!