الألماس .. الأمل فى حفظ المعلومات والبيانات إلى الأبد


اكتشف العالم سيدارث دومكار وفريقه من العلماء في سيتي وليدج في نيويورك وسيلة لتخزين البيانات إلى ما لا نهاية، وتتلخص هذه الطريقه فى الاحتفاظ بهذه البيانات إلى الأبد داخل الألماس المُنتج صناعياً.

وأوضح سيدارث أنهم أستهدفوا مراكز الفراغ النيتورجيني داخل الألماس المصنع، والتى من المفترض أن تحتوي على ذرات الكربون للاحتفاظ بالبيانات للأبد. 

وكشف أن هذه الفجوات تحتجز الإلكترونات، ما يعطي المنطقة شحنة سلبية، لكن العلماء وجدوا أنهم عندما يوجهون أشعة الليزر على المنطقة فإن شحنتها تصبح متعادلة، ويمكن استخدام سلاسل الشحنات المتعادلة والسالبة الموجودة في هذه الفجوات لتخزين البيانات بطريقة مشابهة للحفر الصغيرة التي تستخدمها الأقراص المدمجة وأقراص الفيديو الرقمية.

وقدر العلماء أنهم نظرياً يستطيعون تخزين البيانات في بقع لا يتجاوز عرضها نانومترات قليلة، كما أنهم اكتشفوا أن الألماس يمكنه أيضاً تخزين البيانات بصورة ثلاثية الأبعاد على شكل صور ثنائية الأبعاد. 

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطورات الـ “صفقة”: “فودافون العالمية” تعلن إستمرار المحادثات..و (STC): “الحوار مازال مفتوحاً”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!