“لخابيــــط” محمد ماهر: تعدد الزوجات فى الاسلام

د. محمد ماهر

لا شك أن الاسلام أباح تعدد الزوجات، فرسول الأمة، صلوات ربي وتسليماته عليه، تزوج اثنتا عشرة مرة؛ وجمع بين اكثر من واحدة فى آن واحد؛ ليس سيدنا محمد فقط؛ فكثير من الانبياء تعددت زيجاتهم؛ على سبيل المثال ابو الانبياء سيدنا ابراهيم عليه السلام تزوج السيدة سارة والسيدة هاجر .. وجمع بينهما؛ وهذا يعتبر ردا قويا على المستشرقين المهاجمين لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، واتهامه زورًا، بأنه مزواج.. ولكن هل شجع الاسلام تعدد الزوجات ؟ مطلقا !!

نرى أن آيات القرآن الكريم ذكرت دوماً اليتامى مع ذكر إباحة تعدد الزوجات، وكأنه فقط يشجع تعدد الزوجات فى حالة وجود أو انتشار اليتامى؛ حفاظاً عليهم وعلى أمهاتهم الأرامل من الفتنة، فقال تعالى فى محكم كتابه: بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ).. “النساء 2”.

وخلاصة القول أن تعدد الزوجات سنت لإقرار مبادئ معينة فى العقيدة، وإتباع أنبياء الله لها أكبر وأقوى رد على هجوم المستشرقين ضد سيد الخلق محمد صلوات الله عليه وسلامه.

ونصيحتى لمن عقد النية على الزواج الثاني، اتسم يا أخى بالشجاعة والرجولة امام نفسك وامام الناس، مؤمناً بأن ذلك من حقك كرجل وباحتياجك لهذا الزواج دون استقوائك بإباحة الدين بتعدد الزوجات؛ لأنها -للعلم- ليست اباحة مطلقا، وليس من الرجولة فى شيئ أن تتاجر أو تستقوى بالدين من أجل نزواتك أو شهواتك أو راحتك النفسية أوالجسدية مع زوجة أخرى.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حديث الساعة – 1

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!