تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية: “الاتصالات” و”البحث العلمى” يبحثان تطوير البنية التحتية بالجامعات


 

أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن هناك العديد من مجالات التعاون المتنوعة والمتعددة في مجال الدعم التقني لمؤسسات التعليم العالي.

جاء ذلك خلال إجتماعه والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس لمتابعة جهود الوزارتين في مجال تطوير البنية التحتية التكنولوجية ورفع سرعة الإنترنت بالجامعات المصرية الحكومية.

يأتي ذلك الاجتماع تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية بتطبيق الاختبارات المعرفية المميكنة على جميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات العلمية، وتحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية.

وأشار الوزير إلى أن تنفيذ خطة تطبيق الاختبارات الإلكترونية سيتم على مرحلتين.

وأوضح أن المرحلة الأولى تشمل تنفيذ البنية التحتية من إعداد مراكز الاختبارات بالجامعات، وتوصيل جميع الكليات بكابلات ألياف ضوئية، وزيادة سرعة الإنترنت بما يخدم كليات القطاع الطبي.

واضاف أن المرحلة الثانية سوف يتم خلالها التوسع في مراكز الاختبارات بحيث تستوعب كافة الكليات.
حضر الاجتماع الدكتور محمد لطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والمهندس رأفت هندي، رئيس قطاع الاتصالات والبنية الاساسية والمشرف على قطاع الامانة العامة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد الطيب، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للشئون الفنية، والدكتور، إبراهيم فتحي معوض مدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات.

 

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

(آى سى تى-مصر) ينعى الفريق “العصار”

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!