رئيس الوزراء يتابع موقف مشروعات قطاع الاتصالات بالعاصمة الإدارية

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء

د. مصطفي مدبولي: “الحكومة تولي الاهتمام للمشروعات المنفذة في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي بالعاصمة الإدارية الجديدة”.

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس رأفت هندي، نائب وزير الإتصالات لشئون البنية التحتية، واللواء هشام السويفي، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء بكر محمد عبد الوهاب، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، واللواء أكرم الجوهري، مدير إدارة نظم القوات المسلحة، والمهندس عادل حامد، رئيس الشركة المصرية للإتصالات، ومسئولي عدد من الجهات.

 

وفي مستهل الإجتماع، أكد رئيس الوزراء على الإهتمام الذي توليه الحكومة للمشروعات المنفذة في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي بالعاصمة الإدارية الجديدة، لأنها تعد إحدى آليات تطوير العمل الحكومي والإرتقاء بأساليبه وفق أحدث النظم التكنولوجية المتقدمة بما ينعكس على صالح الوطن والمواطن.

د. عمرو طلعت: ” وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، انتهت من تشغيل واختبار كل من تطبيقات الأرشيف الرقمي، والمراسلات، ودورات العمل، على البيئة الحوسبية المؤقتة”.

وعرض وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقريراً حول الموقف التنفيذي للترتيبات الخاصة بنقل الوزارات والجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تناول ما تحقق في إطار الربط الخارجي مع السنترالات المغذية للحي الحكومي، التي تسير بمعدلات جيدة، وأعمال المرافق والبنية التحتية في مجال الإتصالات، وأعمال تركيب مكونات السنترالات والأجهزة وغرف الإتصالات، وسير العمل نحو تنفيذ تجربة البرج التشاركي، الذي يقدم الخدمات على نحو تشاركي لجميع مقدمي خدمات المحمول في نطاق العاصمة الإدارية خارج الحي الحكومي.

وفيما يتعلق بالتطبيقات المتخصصة، أوضح الوزير أنه تم الحصر والتدقيق لعدد 893 تطبيقاً من 40 جهة، وجار العمل على محاكاة نقل تطبييقات عدة جهات حكومية وتهجير البيانات لتطبيق التوثيق، كما أنه يتم إعداد خطة لتهجير البيانات والاختبارات النهائية بمركز البيانات الموحد.

وحول موقف التطبيقات التشاركية، أكد الدكتور عمرو طلعت أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، انتهت من تشغيل واختبار كل من تطبيقات الأرشيف الرقمي، والمراسلات، ودورات العمل، على البيئة الحوسبية المؤقتة، كما أنه جار إعادة الاختبارات على النسخة المحدثة من تطبيق إدارة الموارد البشرية، ومن المتوقع الإنتهاء منها خلال شهر، مع استكمال منظومة تطبيق “الموارد البشرية” بعدة خدمات أخرى.

وزير الاتصالات: “تم تدريب حوالي 33 ألف متدرب من إجمالي 38 ألف متدرب مستهدف”.

وفيما يتعلق بتطبيق الماليات مثل الأجور والحوافز، أوضح الدكتور عمرو طلعت، أنه يتم حالياً التنسيق مع وزارة المالية وإدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة لوضع آليات التكامل بين منظومة الأجور والمرتبات مع منظومة الموارد البشرية من خلال قاعدة بيانات موحدة، أما تطبيق التوقيع الإلكتروني، فيتم الربط مع التطبيقات التواصلية في المشروع الإسترشادي بوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومتوقع الإنتهاء منه في ديسمبر 2021.

كما تناول وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات موقف رقمنة الوثائق الحكومية، مؤكداً أنه تم الإنتهاء من رقمنة 80 مليون ورقة في كافة مراحل المشروع، من أجمالي 300 مليون ورقة، مضيفاً أنه تم الانتهاء من التشكيل النهائي لوحدات التحول الرقمي في 43 جهة، وجار استكمال التشكيل لباقي الجهات، لافتأً إلى أنه تم الإنتهاء من تدريب 1400 متدرب ممن سيكون عليهم مسئولية إدارة وحدات التحول الرقمي، ومستهدف تدريب 3400 متدرب بنهاية أكتوبر المقبل.

وفيما يتعلق بموقف تدريب المنتقلين للعاصمة الإدارية الجديدة، أوضح الدكتور عمرو طلعت، أنه تم تدريب حوالي 33 ألف متدرب من إجمالي 38 ألف متدرب مستهدف، ومن المقرر الإنتهاء من تدريب الأعداد المتبقية بنهاية أكتوبر المقبل.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجموعة طوابع بريد تذكارية تخليدا لإفتتاح طريق الكباش

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!