خالــد أبو المجــد يكتب: رمضانيـــات


 

  • صادفت ذكرى العاشر من رمضان هذا العام ذكرى هزيمة 1967، كأنها البشارة بقرب تغيير التاريخ، من هزيمة إلى إنتصار فى جهاد مصر لتحقيق العبور الثالث بعد أكتوبر وقناة السويس الجديدة، إلا أن وكالة أنباء رويترز بادرت فى هذا اليوم بنشر تقرير من عشرات الصور تبرز هزيمة الجيوش العربية وإنتصار الجيش الإسرائيلي بصورة مغايرة للحقائق، وكم تمنيت أن ينفض الإعلام – مصرياً أو عربياً- يده ويغض بصره قليلاً من وجبة المسلسلات والبرامج الرمضانية الدسمة، ويتفرغ قليلاً لتبنى مهام إظهار الحقائق للتأريخ وللعالم وللأجيال الصاعدة عن كفاح ومثابرة وتفانى الجيش المصرى حتى تحقق النصر التاريخي فى حرب السادس من أكتوبر الذى وافق العاشر من رمضان.

 

  • مع بدايات الأندرويد على الهواتف الذكية إنتشر معه التطبيقات الإسلامية، والتي تدعم الميول الدينية، ومع حلول شهر رمضان المعظم كل عام تنتشر هذ التطبيقات بغزارة، ومع تدفقها يتم نشر معلومات دينية أو فقهية لا يدرى أحد مصدرها أو مدى صحتها، إلا أن الأمر تخطى الحدود بإنتشار برنامج “واتساب” والجروبات التي يسهل إطلاقها عليه وإضافة جمهور لها، والغريب أنه حتى هذه اللحظة لم أر أو أسمع أي محاولات لتدقيق هذه المعلومات من قبل أي من القامات الدينية..أتمنى أن يتم التعاون بين القطاع الدينى والتكنولوجى لإعادة تدقيق وتصحيح المعلومات التي يتم نشرها بين مستخدمى الهواتف الذكية -أغلبهم من الشباب- حتى لا يتم بث “السم فى العسل”.

 

  • لازالت الإدارة الإعلامية للبريد يحكمها الأداء الروتينى الحكومى وتفتقر إلى الفكر الإعلامى الحديث، الكثير من الأحداث والفعاليات التى قام بها البريد لم يتم إبرازها إعلامياً، ومنها مسابقة وتنفيذ طابع تأريخ التعداد السكانى الذى دشنه الرئيس عبد الفتاح السيسى على سبيل المثال، وقبيل رمضان أعلنت الهيئة عن قيامها بمبادرة إنسانية لسداد ديون الغارمات خلال أسابيع، وعلى الرغم من أهمية هذه المبادرة وكيف أنها تحفز باقى القطاعات الحكومية على الضلوع بدورها المجتمعى والإنسانى إلا أنه لم يتم إلقاء الضوء عليها حتى الآن، كما لم يتم الكشف عن إنجازها أو عدم إتمامها.

 

  • وخلال رمضان أعلنت جمهورية مصر العربية قطع علاقاتها مع قطر، وبادرت كافة القطاعات الحكومية بتقنين الأوضاع التي قد تكون مشتركة معها، وبادر البريد المصرى مشكوراً بإعلان موقفه الواضح بقراره إيقاف كافة التعاملات البريدية مع قطر، إلا أن الأمور لازالت غير واضحة فى وضع قطر داخل إتحاد وزراء الاتصالات العرب، خاصة مع إقتراب إنعقاد الدورة 21 له فى لبنان ووصول عدد الدول العربية المقاطعة لها إلى 8.

 

  • شائعات تتردد متزامنة مع جهود الحكومة لتقنين أوضاع شركات النقل التشاركى “كريم وأوبر”، وعودة اللقاءات الحكومية مع ممثلي هذه الشركات خلال رمضان، تفيد الشائعات رغبة الحكومة فى الحصول على قاعدة بيانات المستخدمين والسائقين، والأغرب من ذلك أن وكالات أنباء عالمية نشرت أخباراً مشابهة، وهمساً نقول لهم: ماذا يفيد الحكومة بعدة ملايين من “بروفايل” العملاء على فيس بوك، خاصة وأن العمل يجرى على قدم وساق لإنجاز قاعدة البيانات الموحدة ذات الرقم القومى الموحد..كفانا شائعات..ورمضان كريم.

www.ict-misr.com
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حديث الساعة – 1

www.ict-misr.com

error: Alert: Content is protected !!