حقيقة عقوبة حبس “أحمد وزينب”


قال أيمن محفوظ، المحامى، أن المدعوان “أحمد حسن وزوجته زينب” أثارا ردود افعال متابينه علي مواقع التواصل الاجتماعي اغلبها رافض للتصرفات الطائشه للزوحين.

وقالت ردود الأفعال أن الزوجين ارادا التكسب من اليوتيوب من خلال المتاجره بابنتهما الرضيعه من خلال تصرفات اقل ما توصف بانها تعرض الرضيعة لخطر داهم، وتم تقديم العديد من البلاغات ضدهم.

وأوضح محفوظ أن بعض الاراء القانونيه بالغت في التهم الموجه لهم، والبعض اوصل عقوبتهم الي ٥ سنوات.

وأضاف أن تلك الاراء رغم قانونيتها، الا ان العاطفة هي التي تحرك تلك الاتهامات وليس القانون، ولن ينال القانون من الزوجين اليوتيوبر بعقوبة رادعة لانتفاء القصد الجنائي لكل تلك الاتهامات.

المحامي أيمن محفوظ

وأشار محفوظ إلى أنه إذا كان الزوجين سيعاقبان علي جريمه الاهمال دون غيرها من الاهمال، وربما قد تحفظ النيابه العامه تلك التهمه ايضا اذا تعهد الزوجين برعايه طفلتهما الرضيعه والتعهد برعايتها، وان قدما للمحاكمه لن تكون العقوبه اكثر من الغرامة، ولن يتم حبسهما مرعاةً لمصلحه الصغيرة، رغم جواز الحبس في تهمة الاهمال، ولكن عقوبة الحبس غير متصورة في تلك الحالة وذلك لان الزوجين رغم تهورهم الا ان ذلك يعود لعدم خبرتهم وبحثهم عن الشهره وليس بحثا عن ايذاء الرضيعة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طابع تذكاري بمناسبة مرور ٥٠عام على انشاء المحكمة الدستورية العليا

error: Alert: Content is protected !!